يعاني نصف البريطانيين من أعراض إصبع الهاتف الذكي
يعاني نصف البريطانيين من أعراض إصبع الهاتف الذكيمتداولة

اختبار مدته ثانيتان لمعرفة ما إذا كان لديك "إصبع الهاتف الذكي‎"

يعرف "إصبع الهاتف الذكي"، بأنه مصطلح يستخدم لوصف الانزعاج أو الإجهاد الجسدي الناجم عن الاستخدام المفرط للهواتف الذكية.

وأصبحت هذه الحالة أكثر شيوعًا في السنوات الأخيرة، بعدما أحكمت أجهزتنا قبضتها على معظمنا، فكل تلك الحركات المتكررة أثناء الكتابة، أو التمرير، أو النقر على الشاشة، تسبب ضررًا لا يوصف على الخنصر لدينا؛ إذ أظهرت دراسة أجرتها شركة "Compare and Recycle" على 2000 بريطاني، أن أكثر من نصفهم يعانون من هذه المشكلة.

إذا كنا نعرف شيئًا واحدًا عن الجيل الحالي، فهو حبهم للهواتف المحمولة، لذا فليس من المستغرب أن يصيبهم الخوف، بعد أن انتشر مقطع من بودكاست "The TJ Show" وأوضح أن "الطريقة التي نحمل بها هواتفنا أحيانًا مع وضع وزنها على إصبع الخنصر قد خلقت فراغاً، وغيرت شكل ذاك الإصبع.

ويواصل "البودكاست" شرح طريقة بسيطة للتحقق مما إذا كنت متأثرًا بإصبع الهاتف الذكي؛ وذلك بمقارنة الإصبع الذي تمسك به هاتفك الذكي بالإصبع المقابل من اليد الأخرى. وعلَّق العديد من مشاهدي "البودكاست" بأنهم اكتشفوا ذاك الفراغ، حتى أن أحدهم قال "إنها حالة جديدة من عدم الأمان".

وكشفت الدراسة، أن عدداً صادماً من الأشخاص يعانون من أعراض إصبع الهاتف الذكي؛ إذ يعترف 55% من البريطانيين أنهم يعانون منه، ويلاحظون وجود آلام وأوجاع وتغيرات جسدية في خناصرهم منذ استخدام الهواتف الذكية.

أما الأعراض الأكثر شيوعا، فهي التيبس والصلابة (9%)، والتغير في شكل إصبع الخنصر (7%)، والخدر أو الإحساس بالوخز (7%).

ويعاني سكان برايتون أكثر من غيرهم من إصبع الهاتف الذكي؛ إذ اعترف 63% أنهم لاحظوا الأعراض أكثر من أي مدينة أخرى في المملكة المتحدة.

وعلى الرغم من أن أكثر من نصف البريطانيين يعانون من الآثار الجانبية لإصبع الهاتف الذكي، فإن 87% من الناس لم يسمعوا فعليًا بهذا المصطلح.

تحدثت شركة "Compare and Recycle" مع الدكتور غاريث ناي، كبير المحاضرين في علم الغدد الصماء ورئيس برنامج العلوم الطبية في جامعة "تشيستر"، للإجابة عن جميع الأسئلة الشائعة حول "إصبع الهاتف الذكي"، الذي كان أولها

هل إصبع الهاتف الذكي حالة طبية؟

فأجاب "لقد رأيت عددًا كبيرًا من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي تتعلق بظاهرة يشار إليها باسم إصبع الهاتف الذكي، حيث يقوم الأشخاص بمشاهدة فراغ في الإصبع الصغير ناجم عن حمل الهاتف. أود أن أقول مقدمًا أنه لا يوجد أي شيء طبي له علاقة بذلك، فهي ليست حالة طبية، لكنها علامة واضحة على أنك تستخدم هاتفك كثيرًا وقد تكون معرضًا لخطر حدوث مشاكل طبية فعلية".

كم من الوقت يستغرق ظهور إصبع الهاتف الذكي؟

قال ناي إن "الدراسات الأوسع نطاقًا حول استخدام الهاتف المحمول، تظهر أنه إذا كنت تستخدم هاتفك المحمول، فترة كافية، فسيحدث هذا الفراغ أو المسافة البادئة، ومع ذلك، إذا كنت قلقًا، فربما تحتاج تلك الأعراض لتظهر إلى استخدام الهاتف أكثر من ست ساعات يوميًا، كي تستطيع التأثير على التشريح الأساسي للأصابع".

ما الحالات الطبية الأخرى التي يمكن أن يسببها الإفراط في استخدام هاتفك الذكي؟

أفاد الخبير بأن "استخدام الهاتف المحمول، فترات طويلة، يزيد من خطر الإصابة بحالات مثل الإصبع الزنادية، الذي يشير إلى التهاب الوتر الذي يساعد على ثني إصبعك، أو متلازمة النفق الرسغي، وهي حالة شائعة تحدث عندما يكون أحد أعصاب اليد، أو العصب المتوسط، مضغوطا عند الرسغ.

وإليك نصائح لتجنب الحالات المؤلمة في المستقبل التي يسببها هاتفك الذكي

أولا.. احصل على هاتف يناسب حجم يدك واحمل هاتفك الذكي في وضع مريح.

ثانيا.. استخدم مقابض الهاتف لتقليل الضغط على إصبعك ومعصمك.

ثالثا.. تناول مضادات الالتهاب تحت إشراف طبي معتمد عند ظهور الأعراض.

رابعا.. استخدم خيارات الوصول الصوتي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com