7 أعضاء مذهلة تملكها الحيوانات ولا يملكها البشر

7 أعضاء مذهلة تملكها الحيوانات ولا يملكها البشر

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

بعد دراسة جديدة اعتبرت ”غشاءً بطنياً مزدوجاً“، يربط الأمعاء بجدار البطن ويدعى ”المسراق“، عضواً جديداً في الجهاز الهضمي لدى الإنسان، جاءت الدعوة لاستكشاف أوسع ومقارنة بين جسد الإنسان وأعضائه وما لدى الحيوانات الثديية الأخرى.

وحسب مجلة ”ناشيونال جيوغرافيك“ فإن هناك 7 أعضاء موجودة لدى الحيوانات ولا يملكها الإنسان، وهي كما يلي:

أعضاء مشعة للضوء PHOTOPHORES

هي أعضاء منتجة للضوء، تعطي بعض الأسماك القدرة على الإضاءة الحيوية، وهي انبعاث ضوء من قبل كائن حي بفعل تفاعل كيميائي، ويملك عالم الأحياء البحرية ومؤسس جمعية البحوث والحفاظ على المحيطات، إيدي ويدر، نوع سمك مفضل، وهو سمكة التنين ذات الأسنان الصغيرة واسمها العلمي  Pachystomiasmicrodon.

وتمتلك هذه السمكة ثلاثة ”أضواء“ أسفل عينيها: إحداها أحمر والثاني برتقالي والأخير أزرق. وباستطاعة أغلب كائنات المحيط رؤية الضوء الأزرق الذي ينعته ويدر بـ“ الأشعة الضوئية العالية“ إلا أن عدداً قليلاً منهم بإمكانه رؤية الضوء الأحمر.

ويستخدم سمك التنين هذا الضوء الأحمر في الرؤية لمسافات بعيدة من أجل رؤية فرائس غير منتبهة أو من أجل إجراء محادثة خاصة أثناء التزاوج.

ويشير ويدر إلى أن الغرض من الضوء البرتقالي ما يزال لغزاً. لكن على الرغم من ذلك ما يزال عضواً رائعاً.

غدد عقلية MENTAL GLANDS

على الرغم من اسمها، إلا أن هذه الغدد المفرزة للفرمونات لا علاقة لها بالعقل، عدا عن وقوع حيوانات السلمندر في الحب، حسب ما يذكر عالم الأحياء التطوري المتقاعد في مختبر بيئة نهر سافانا في جامعة جورجيا ويت غيبونز.

ويأتي الاسم في الواقع من الكلمة اللاتينية ”mentum“ وتعني ”الذقن“، وهو المكان الذي يقع في الغدة في ذكور السلمندر عديمي الرئة.

وكجزء من المغازلة الراقصة، ينتج ذكر السلمندر رائحة خلابة نحو أنف الأنثى، ثم يترك خلفه حزمة تحتوي على حيوانات منوية تلتقطها الأنثى إن تقبلته. وتعمل الفرمونات على زيادة التقبل وجعل التزاوج يحدث بسرعة أكبر.

ولن نقول إن الحب ”ذي رائحة جاذبة“ لكن بالنسبة لبعض الكائنات الحية الحب فوّاح فعلاً.

غدد سمية ومستشعرات حرارة

الأفاعي الجيبية التي تعيش في الأمريكيتين وأوراسيا تملك عضوين لا نملكها نحن البشر تتضمن غددا سمية وجيبا مستشعرا للحرارة في الوجه بين الأنف والعين.

وبحسب غيبونز، فإن هذه الجيوب باستطاعتها الكشف عن الأشعة تحت الحمراء، وبالتالي تساعد الأفاعي في الشعور بوجود فريسة في الظلام على بعد قدمين منها. وهذه الميزة الفطرية تتقدم على الكثير من الكائنات الأخرى بمليارات السنوات.

عضو البورسا كوبيولاتركس  BURSA COPULATRIX

يوجد هذا العضو الذي يشبه المعدة في الجهاز التناسلي في إناث الفراشات. ويعمل على هضم المواد الغذائية في المحفظة المنوية؛ وهي حزمة من الحيوانات المنوية يمنحها الذكر للأنثى خلال التزاوج.

أعضاء بايدر  BIDDER’S ORGANS

معظم حيوانات العلجوم من الذكور والإناث يملكون هذا ”المبيض البدائي“ بحسب ما قاله غيبون. إذا أزيلت خصيتا ذكر العلجوم يبدأ عضو بايدر الخاص به بالنمو، وكان يعتقد في السابق بأن هذه استراتيجية تكاثرية احتياطية محتملة. كما أن العضو ينمو عندما يقل إفراز هرمون تستوستيرون، لكن ما يزال الهدف من وجودها مبهماً.

الكلاسبرز CLASPERS

الكلاسبرز هي أعضاء تشبه القضيب الذكري تستخدمها أسماك القرش من أجل نقل السائل المنوي إلى منفذ الأنثى. وفي بعض الأنواع، يحفظ هذا العضو في مكانه بواسطة بروزات شوكية.

وتمكن الإشارة للكلاسبرز على أنها زوائد يستخدمها بعض ذكور الحشرات من أجل تثبيت الأنثى خلال التزاوج. وعلى سبيل المثال يملك اليعسوب الذكر عضو كلاسبر حاد عند طرف جسمه المقسّم يدخل رأس الأنثى خلال التكاثر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com