فك لغز أكبر براكين النظام الشمسي

فك لغز أكبر براكين  النظام الشمسي

نجح فريق أمريكي ألماني مختص بعلوم الفلك في خلق نموذج محاكاة تشكيل هياكل بركان أوليمبوس مونس الغامض على سطح المريخ والذي يُعد الأكبر في مجرتنا “درب التبانة“.

وأظهرت البيانات لأول مرة فسيفساء ونموذج تضاريس من بركان اوليمبوس مونس، ودرع البركان الذي يتشكل على هيئة مصاطب مقوسة وأخرى مسطحة.

وقال الباحثون :”إن التضاريس لوحظت لانخفاض الجاذبية على سطح المريخ منها على الأرض بنسبة 40%، وبالتالي انخفاض مقاومة الاحتكاك في باطن البركان”.

وكشف النموذج أن ارتفاع البركان يبلغ 22 كم وهو ما يُعادل نحو مرتين ونصف لقمة ايفرست، ويبلغ قطره 600 كم أي ما يُعادل المسافة بين برلين وميونيخ.

وبحسب الفريق البحثي فإن فك لغز أكبر بركان في النظام الشمسي، سوف يُساعد في إعطاء العلماء فهمًا أفضل لبراكين كوكب الأرض.

ونموذج البركان يأتي ضمن مشروع بحثي يستند على بيانات صور من كاميرا ستيريو عالية الدقة (HRSC) مثبتة على متن سفينة الفضاء مارس اكسبريس الأوروبية والتي تدور حول الكوكب الأحمر منذ ديسمبر 2003.

ويوجد بالمريخ حوالي 20 بركاناً ضخماً،أضخمها “أوليمبوس مونس”والذي يزيد حجمه 100 مرة عن حجم أكبر بركان على كوكب الأرض وهو بركان “ماونالوا” في هاواي.