علوم وتقنية

معلم سعودي يبتكر قاعة ذكية لتعليم الإنكليزية بـ 40 ألف ريال
تاريخ النشر: 09 أكتوبر 2013 11:13 GMT
تاريخ التحديث: 09 أكتوبر 2013 13:18 GMT

معلم سعودي يبتكر قاعة ذكية لتعليم الإنكليزية بـ 40 ألف ريال

معلم سعودي يبتكر قاعة ذكية لتعليم الإنكليزية بـ 40 ألف ريال

معلم في الدمام يزود قاعة بتقنيات حديثة وأنوار مخفية وكراسي جامعية لتوفير بيئة تعليمية محفزة للدراسة والفهم بشكل أكبر للطلاب.

+A -A

السعودية – ابتكر معلم سعودي قاعة ذكية لتعليم اللغة الإنكليزية مزج فيها العملية التعليمية بالترفيه وبكلفة عالية وصلت إلى 40 ألف ريال وساهم أحد أولياء الأمور بدفع نصف المبلغ.

 

وزوّد المعلم تركي الزهراني -المدرِّس في إحدى مدارس الدمام الثانوية- القاعة بأحدث التقنيات والأنوار المخفية، وجهاز للعرض، وكراسي جامعية بدلاً من المقاعد المدرسية، وحوّل أرضية القاعة إلى مدرّج.

 

كما تحتوي القاعة على سبورة ذكية، وجهاز حاسب، ومشغل اسطوانات، ومسرح منزلي متكامل، وإنترنيت، ويعمد الزهراني إلى تحويل درس اللغة الإنكليزية إلى نادٍ للغة في بيئة تعليمية يمتزج فيها التعليم بالترفيه.

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك