logo
علوم وتقنية

المطابخ الروبوتية.. خدمة تحقق المعادلة الصعبة في المباني الشاهقة

المطابخ الروبوتية.. خدمة تحقق المعادلة الصعبة في المباني الشاهقة
26 أكتوبر 2022، 2:11 م

توفر الوجبات الجاهزة الكثير من الوقت والجهد الذي يتم استنزافه في إعداد نظيرتها في المنزل، لكن مع تزايد أسعار الغذاء والطاقة وارتفاع معدلات التضخم عالميا بلا توقف، لجأ الكثير من الناس إلى تقليل وتيرة الاعتماد على تلك الخدمة من المطاعم التي بدورها عوضت ارتفاع تكاليف تشغيلها بشكل مباشر في أسعار قوائمها.

ومن هذا المنطلق تأتي فكرة "جاسبر كوكس" وهي شركة ناشئة تقدم خدمة الطهي الآلي كنموذج أعمال.

ويؤكد القائمون على الشركة أنها توفر الجهد والوقت والمال، وأيضا ذات أضرار قليلة نسبيا على البيئة وهي معادلة صعبة يحاول ليس فقط سكان البنايات الشاهقة ولكن جميع الأسر تحقيقها في وقتنا الحالي.

خدمة اقتصادية مناسبة

يعتمد نموذج أعمال شركة جاسبر كوكس في الوقت الحالي على إدارة مطابخ روبوتية (آلية) في المباني السكنية الشاهقة أو بجوارها، ويفرض على السكان الراغبين في الحصول على الخدمة رسوم اشتراك إضافة إلى دفع التكلفة الفعلية لمكونات الوجبات.

ويوضح "جونار فروه" الرئيس التنفيذي للشركة، المزايا الاقتصادية لجاسبر: "تناول وجبات جيدة في المنزل أمر مكلف أو يستغرق وقتًا طويلاً".

وأضاف في تصريحات لموقع "تك كرانش" المعني بالشؤون التقنية: "كما أن توصيل الطعام أمر غير فعال للغاية، حيث تقوم المطاعم أو المطابخ الشبحية بإعداد وجبات بقيمة بضع دولارات ثم تدفع لشخص ما لشحنها أو توصيلها عبر المدينة".

والمطابخ الشبحية تسمى أيضا "المطابخ السحابية" أو "المطابخ المظلمة"، هي منشآت تحضر الطعام بهدف توصيله إلى المنازل فقط.

وبما أنهم لا يحتاجون إلى جذب الزبائن العابرين، فهم يشغلون في الغالب أماكن تتمتع برسوم إيجار أقل من المطاعم مثل المستودعات، أو حتى مواقف السيارات.



وتكون المطابخ الشبحية عبارة عن مرافق مشتركة، أو مساحات ضخمة مؤجرة لعدة مطاعم، بينما تكون بعضها مملوكة من قبل شركات تعاقدت للطهي للمطاعم، أو خدمات توصيل الطلبات.

وتابع: "في حين أن معظم العملاء لا يدركون ذلك، فإنهم ينفقون حوالي نصف دولاراتهم على رسوم النظام الأساسي للمطعم وتكاليف التشغيل (في حالة المطاعم التقليدية) والتسليم (المطابخ الشبحية)".

ولفت "فروه" إلى أنه من خلال تشغيل مطابخ آلية في المباني السكنية الشاهقة أو بجوارها، فإن شركته الناشئة تتخلص من أوجه القصور في العمالة والتوصيل لتقديم وجبات طعام شهية وطازجة ورخيصة للمقيمين في تلك البنايات.

وأشار إلى أن وجبات شركته تقدم في أطباق بورسلين، ما يجعل عملاءها قادرين على تجنب ثلث نفاياتهم المنزلية".



أنظمة آلية ومنافسون

وأكد أن شركة "جاسبر" التي تستخدم التعلم الآلي لجدولة المهام وتوزيع المكونات قادرة على إعداد مجموعة كبيرة من الأطعمة (تتراوح تكلفتها من 1.20 دولارًا أمريكيًا إلى 16.90 دولارًا أمريكيًا)، بما في ذلك الوجبات الرئيسية والفرعية مثل الأسماك والبطاطس المطهية على البخار، ودجاج الكريمة والحلويات وغيرها.

ويعتمد التعلم الآلي على تحليل البيانات من خلال بناء النموذج التحليلي بشكل تلقائي، ويعتبر التعلم الآلي أحد فروع الذكاء الاصطناعي القائمة على فكرة أن الأنظمة يمكنها التعلم من البيانات وتحديد الأنماط واتخاذ القرارات بأقل تدخل بشري.

وأشار "فروه" إلى أن الشركة بعد إجراء عدة تجارب في عدد من المباني السكنية متوسطة الارتفاع خلال العام الماضي، أطلقت مؤخرا خدماتها في ستة مبانٍ سكنية، توظف في الوقت الحالي 13 شخصا فقط.

وتابع: "أطلقنا للتو جاسبر في مبانٍ متعددة خلال الأسابيع القليلة الماضية وسنزيد الإيرادات.. سيزيد هذا التمويل من الأتمتة في عملياتنا للحصول على عائد 167 دولارًا لكل ساعة عمل".

وتمر الشركات الناشئة المتخصصة في المطاعم الآلية بأوقات سعيدة في الوقت الحالي، ويتضح ذلك بشكل مباشر في استثمار سلسلة المطاعم السريعة "شيبوتل" ومقرها الولايات المتحدة، في روبوت صناعة رقائق التورتيلا التي تقدمها شركة Miso Robotics.

وفي ظل نقص العمال المتواصل منذ جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وارتفاع تكلفة الأغذية بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، فليس من المستغرب أن تكون فكرة الربوتات المعدة للطعام اقتراحا جذابا.

ويتنافس مع جاسبر بشكل مباشر شركة نومي (Nommi) ومقرها لوس أنجلوس، والتي توفر أكشاكا أو علبا آلية لتحضير الوجبات عالية الجودة، وتقول إن منتجها مصمم للمساعدة على سد فجوة العمالة وتحسين الجودة والراحة.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC