فيسبوك يعتزم توسيع نطاق خاصية ”الأمان“

فيسبوك يعتزم توسيع نطاق خاصية ”الأمان“

سان فرانسيسكو – أبدت شركة فيسبوك للتواصل الاجتماعي استعدادها لتوسيع نطاق استخدام خاصية ”سيفتي تشيك“ التي تتيح لمشتركيها الإبلاغ عن سلامتهم في الحالات الطارئة الكبرى كما حصل خلال الاعتداءات التي شهدتها باريس الجمعة وأوقعت 129 قتيلا.

وترصد خاصية ”سيفتي تشيك“ مواقع تواجد المستخدمين الذين قد يكونون في حالة خطر بسبب قربهم من الموقع الجغرافي للمناطق المتضررة، وتتيح لهم الإبلاغ عن كونهم ”في أمان“. بعد ذلك يتم إرسال تنبيه لجميع الأعضاء الموجودين على قائمة الأصدقاء.

فقد طمأن أكثر من خمسة ملايين شخص في باريس ومحيطها أقاربهم وأصدقائهم بفضل هذه الخاصية، التي عمدت الشبكة إلى تفعيلها سابقا فقط في حالات كوارث طبيعية.

إلا أن فيسبوك واجهت انتقادات بسبب عدم تفعيلها هذه الخاصية الخميس الماضي بعد الاعتداء الذي شهدته الضاحية الجنوبية لبيروت، وأوقع 44 قتيلا في أعنف هجوم يتعرض له لبنان منذ انتهاء الحرب في البلاد قبل أكثر من عقدين.

وقال المدير العام لشبكة فيسبوك مارك زوكربيرغ في رسالة نشرها خلال اليومين الماضيين عبر صفحته على الموقع ”كثيرون تساءلوا عن سبب تشغيل خاصية ”سيفتي تشيك“ (بلاغ السلامة) في باريس وليس في بيروت أو أماكن أخرى“، واعدا بتوسيع هذه الخدمة لتشمل ”عددا أكبر من الكوارث البشرية في المستقبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com