نوم عميق وهادئ مع سوار النوم من فيليب ستاين

نوم عميق وهادئ مع سوار النوم من فيليب ستاين

دبي – قامت علامة الساعات المتطوّرة “فيليب ستاين” بتطوير و تصميم سوار النوم العصري، والذي يوظّف تقنية التردد الطبيعي للجسم للحصول على ساعات طويلة من النوم العميق، والاستمتاع بنهار أكثر نشاطاً وراحة.

عملت “فيليب ستاين” على تطوير التقنية التي اكتشفها العالم الألماني “هانس بيرجر” عام 1924، والتي أثبت من خلالها أن دماغ الإنسان يحتوي نشاطات كهربائية والتي تعرف حديثاً بموجات ألفا. بعد ذلك اكتشف العالم أوتو شومان أن لكوكبنا نبضات يمكن قياسها وهي متطابقة مع نظيرتها في دماغ الإنسان.

وسعت “فيليب ستاين” للإستفادة من هذه الاكتشافات وتوظيفها في سوار النوم ليساعد مرتديه على توفير أفضل أداء لهم أثناء النهار عن طريق منحهم نوم أعمق وراحة أكثر أثناء الليل.

يتميز السوار بتصميم أنيق وعملي، حيث يعمل قرصه المعدني الذكي على نقل الترددات الطبيعية بشدة 7.9 هرتز ليصدّ الاهتزازات المزعجة التي تنبعث من مختلف الأدوات والأجهزة المحيطة بنا والتي يستعملها الكثير منا بشكل يومي. ويعتبر التردد 7.9 هرتز قريباً للغاية من تردد الأرض والذي يبلغ 7.83 هرتز، وبالتالي فإن سوار النوم يعمل على تخفيف التوتر ويساعد مرتديه على الحصول على نوم أفضل عن طريق إفراز الميلاتونين الذي ينشط إفرازه أثناء النوم ليمنح راحة أكثر وسبات عميق.

وقال السيد دامبير شادها، رئيس Precious Times الشريك و الموزّع الحصري لفيليب ستاين في المنطقة: “منذ إطلاقنا لسوار النوم في عام 2011، كان ردّ زبائننا إيجابياً بشكل كبير وغير متوقع خاصة بعد أن لاحظوا الفرق الذي أحدثه السوار على قدرتهم على النوم بشكل أسرع وتمتعهم بنوم أعمق خلال الليل.”

ويضيف السيد دامبير: ” تعتبر الحياة في القرن ال21 سباق مع الزمن لكثرة الأعمال والانشغالات، ويحصل القلة فقط على حاجتهم من الراحة و النوم، هذا بالإضافة إلى الاستخدام الدائم للهواتف الذكية والأجهزة الإكترونية الأخرى التي تزيد من الإرهاق اليومي المتواصل، علماً أن العلماء قد اكتشفوا أكثر من 100 نوع من اضطرابات النوم حسب دراسة قامت بها المكتبة الوطنية الطبية بولاية ميريلاند الاميركية ، ومن هنا نَبَع شغفنا لابتكار وسيلة توفّر النوم الهادئ والعميق الذي يفتقر إليه العديد من الناس هذه الأيام، وقد استطاع سوار النوم من فيليب ستاين تحقيق ذلك بجدارة.”

تمكنت العلامة من تحقيق نجاحات عالمية من خلال بيعها لسوار النوم في 42 دولة حول العالم وفازت بأفضل منتجٍ مباعٍ على الخطوط الجوّية البريطانية والسنغافورية، إضافة إلى كون السوار من أفضل 10 منتجات من حيث المبيعات على الخطوط الجوية الملكية الهولندية كي إل إم، ويرتديالسوار العديد من مشاهير العالم مثل أوبرا وينفري ومادونا وساويل إل جاكسون وجاكي شان وروبرت موردوخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع