تهكير موقع ”ميغا أبلود“ رغم تحفظ وزارة العدل الأمريكية عليه

تهكير موقع ”ميغا أبلود“ رغم تحفظ وزارة العدل الأمريكية عليه

ولنجتون- ذكرت تقارير إخبارية أن موقع تبادل الملفات على الإنترنت ”ميغا أبلود“ الذي أسسه كيم دوتكوم الذي تطالب الولايات المتحدة بتسليمه لها بسبب مخالفات قانونية، قد استولى عليه محتالون على الانترنت أثناء سيطرة وزارة العدل الأمريكية عليه.

وتحفظت السلطات الأمريكية على الموقع في عام 2012 إثر اتهام دوتكوم بالتعدي على حقوق الملكية وغسل الأموال.

وذكر موقع ”تورينت فريك“ أنه بدلا من أن يتم توجيه الزوار إلى صفحة تحمل شعار مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) فإن موقعي ”ميغا أبلود“ و“ميجا فيديو“ يرسلان الزوار إلى مواقع توجد بها رسائل للاحتيال على المستخدم وبرامج ضارة بالأجهزة المتصلة بالإنترنت.

وعلق دوتكوم على ذلك الأمر عبر تويتر قائلا: ”عليك أن ترى ذلك لكي تصدقه“، وأضاف: ”وزارة العدل الأمريكية تقدم لكم مواد إباحية ومخدرات وبرامج خبيثة ورسائل احتيال“.

وقال عضو في فريق الدفاع القانوني عن دوتكوم، إنه تم إخطار وزارة العدل الأمريكية بهذه المشكلة ”ونأمل في حلها“.

يشار إلى أن دوتكوم موجود في نيوزيلندا حاليا وينظر القضاء في أمر تسليمه إلى الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة