علوم وتقنية

لأول مرة.. مسبار جونو يرصد دوامات وقمم سحب المشتري بتفاصيل مذهلة (صور)
تاريخ النشر: 23 سبتمبر 2022 23:29 GMT
تاريخ التحديث: 24 سبتمبر 2022 8:53 GMT

لأول مرة.. مسبار جونو يرصد دوامات وقمم سحب المشتري بتفاصيل مذهلة (صور)

التقط مسبار جونو التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا صوراً فريدة للسحب والدوامات الهوائية والغيوم في سماء كوكب المشتري، بحسب ما أوردته صحيفة "ديلي ميل". لأول

+A -A
المصدر: هدير محمد- إرم نيوز

التقط مسبار جونو التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا صوراً فريدة للسحب والدوامات الهوائية والغيوم في سماء كوكب المشتري، بحسب ما أوردته صحيفة ”ديلي ميل“.

وقام مطور البرمجيات، جيرالد إيشتيد، بإنشاء عروض ثلاثية الأبعاد مذهلة للسحب بناءً على بيانات جونو، التي قدمها في مؤتمر يوروبلانيت للعلوم هذا الأسبوع.

وقال الدكتور إيشتيد: ”توفر لنا مهمة جونو فرصة لرصد كوكب المشتري بطريقة لا يمكن الوصول إليها بشكل أساسي من خلال الملاحظات التلسكوبية الأرضية“.

وأضاف: ”يمكننا أن ننظر إلى نفس ميزات السحابة من زوايا مختلفة جدًا في غضون دقائق قليلة فقط. لقد فتح هذا فرصة جديدة لاشتقاق نماذج ارتفاع ثلاثية الأبعاد لقمم السحابة على كوكب المشتري“.

2022-09-8-27

ويبدو أن صور العواصف الفوضوية الرائعة على كوكب المشتري تنبض بالحياة، وتظهر الغيوم ترتفع على ارتفاعات مختلفة.

وجونو هو مسبار فضائي تابع لوكالة ناسا يدور حول كوكب المشتري منذ عام 2016 على متنه كاميرا ضوئية مرئية تسمى JunoCamera، تلتقط بانتظام صورًا مذهلة لكوكب المشتري وأقماره.

واستنادًا إلى الطرق المختلفة التي ينعكس بها ضوء الشمس وينتشر بوساطة سحب المشتري، تمكن الباحثون من تحديد ارتفاع قمم السحابة في صور جونو.

وأوضح الخبير أن الغيوم في الغلاف الجوي العلوي تتمتع بأكبر قدر من الإضاءة الشمسية. ولكن في عمق الغلاف الجوي، يتم امتصاص المزيد من الضوء قبل أن ينتشر مرة أخرى على الكاميرا بوساطة قمم السحابة.

2022-09-5-50

ويمكن أن يساعد فهم الارتفاعات النسبية للأعمدة الشائكة داخل الدوامات، العلماء في الكشف عن المزيد عن العناصر التي تتكون منها.

وأضاف: ”من النماذج النظرية، من المتوقع أن تتكون السحب من أنواع كيميائية مختلفة، الأمونيا، وهيدرو كبريتيد الأمونيوم، وجليد الماء، من أعلى إلى أسفل“.

وتابع: ”بمجرد معايرة بياناتنا بفضل القياسات الأخرى لنفس قمم السحابة، سنقوم باختبار وصقل التنبؤات النظرية والحصول على صورة ثلاثية الأبعاد أفضل للتركيب الكيميائي“.

ووصل مسبار جونو إلى كوكب المشتري في 4 يوليو 2016، بعد رحلة استغرقت خمس سنوات، 1.8 مليار ميل (2.8 مليار كيلومتر) من الأرض.

2022-09-6-44

وبعد مناورة ناجحة، دخل مسبار جونو في مدار قطبي طويل، وحلق على مسافة 3100 ميل (5000 كيلومتر) من قمم السحب الملتفة على الكوكب.

ينتقل المسبار إلى مسافة 2600 ميل (4200 كم) فقط من سحب الكوكب مرة كل أسبوعين، وهو قريب جدًا من توفير تغطية عالمية في صورة واحدة.

ولم تدر أي مركبة فضائية سابقة في مدار قريب جدًا من كوكب المشتري.

ولإكمال مهمته المحفوفة بالمخاطر، نجا مسبار جونو من عاصفة إشعاعية مدمرة ناتجة عن المجال المغناطيسي القوي لكوكب المشتري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك