علوم وتقنية

"فورد" تطور تطبيقا لتنبيه السائقين إلى الحوادث قبل وقوعها
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2022 20:10 GMT
تاريخ التحديث: 22 سبتمبر 2022 0:05 GMT

"فورد" تطور تطبيقا لتنبيه السائقين إلى الحوادث قبل وقوعها

تكثر حوادث السيارات حول العالم، ويموت ضحيتها مشاة الشارع وسائقو المركبات والدراجات، وفي العام 2021 وصلت أعداد الضحايا إلى 7500 شخص في الولايات المتحدة وحدها، ما

+A -A
المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

تكثر حوادث السيارات حول العالم، ويموت ضحيتها مشاة الشارع وسائقو المركبات والدراجات، وفي العام 2021 وصلت أعداد الضحايا إلى 7500 شخص في الولايات المتحدة وحدها، ما دفع شركة ”فورد“ الأمريكية لصناعة السيارات إلى تطوير حل جديد من خلال تطبيق على الهاتف الذكي.

وتخطط الشركة لإطلاق التطبيق الجديد الذي يعتمد على إشارات بلوتوث منخفضة الطاقة موجودة في الهواتف الذكية لمشاركة مواقع أصحابها مع سيارات فورد، وإظهار خريطة على شاشة السيارة توضح مواقع المشاة وراكبي الدراجات.

وفي حال توقعت المركبة حالة خطر وشيك من خلال حساباتها، يعمد نظام المعلومات فيها على تنبيه سائق السيارة من خلال الشاشة وإصدار أصوات تنبيهية من هاتفه المحمول.

ويمكن أن تلتقط التقنية الجديدة مواقع الركاب والمشاة غير المرئيين بواسطة السائق، والمتجهين للظهور أمام مجال قيادة السيارة، ما يسمح بتنبيه السائقين قبل فوات الأوان، وفقا لموقع ”فايس“.

ويشكل تطبيق الهاتف حلا لمشكلة القيادة المشتتة نتيجة استخدام الهاتف أثناء القيادة، وهي ظاهرة تصدت لها حملات توعية كثيرة، فضلا عن دراسات علمية عديدة للوقوف على أسبابها ووضع حلول للحد منها.

ويعود السبب الرئيس للقيادة المشتتة إلى استخدام الهاتف النقال للاتصال أو إرسال الرسائل أثناء القيادة، فضلا عن تناول الطعام في بعض الحالات.

ويتسبب تحول انتباه السائق من الطريق إلى شيء آخر، أثناء القيادة بسرعة، بحوادث مروعة، وقد يقطع السائق مسافة بطول ملعب كرة قدم دون النظر إلى الطريق.

وتُقدر الحوادث المتضمنة لاستخدام الهاتف حوالي 26%، ما دفع دولا عديدة لوضع قوانين تمنع التحدث على الهاتف أو استخدامه أثناء القيادة، وفرضت غرامات وعقوبات على ذلك.

ولكن توجه شركات صناعة السيارات نحو تزويد المركبات بشاشة كبيرة يمكن ربطها بالهاتف الذكي يبقي على وجود التشتت عن القيادة، لكن ينقله من شاشة الهاتف إلى شاشة السيارة.

وتهدف ”فورد“ إلى استخدام الشاشات أداة للاستفادة من تشتت انتباه السائق من خلال عرض خرائط تفصيلية للمشاة الواقعين في مجال القيادة، والمعرضين لاحتمال خطر الاصطدام بالسيارة.

وحاولت الولايات المتحدة سابقا تطوير تطبيق يماثل تطبيق شركة فورد، فضلا عن نشر إعلانات للتوعية بمخاطر القيادة المشتتة، ووضع حدود للسرعة وتغيير تصميم الطريق وجعل القيادة أصعب من وسائل النقل الأخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك