لأول مرة... مسبار ناسا يرصد أصوات ارتطام نيازك بسطح المريخ
لأول مرة... مسبار ناسا يرصد أصوات ارتطام نيازك بسطح المريخلأول مرة... مسبار ناسا يرصد أصوات ارتطام نيازك بسطح المريخ

لأول مرة... مسبار ناسا يرصد أصوات ارتطام نيازك بسطح المريخ

تمكن مسبار تابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" من رصد أصوات ارتطام نيازك بسطح المريخ على مدار العامين الماضيين.

وتعد تلك الأصوات بمثابة التأثيرات الأولى التي يتم اكتشافها بوساطة مقياس الزلازل الخاص بمركبة "ناسا" لاكتشاف المريخ منذ هبوط المسبار "إنسايت" على "الكوكب الأحمر" في عام 2018.

كما أنها المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف موجات زلزالية وصوتية ناتجة عن اصطدام على سطح المريخ، وفقا لما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم الثلاثاء.

وقالت الصحيفة إن "ناسا" أصدرت تسجيلًا لاصطدام نيزك على سطح كوكب المريخ، مع صوت مميز تكرر لثلاث مرات مع دخول الصخور الفضائية إلى الغلاف الجوي للكوكب الأحمر ثم انفجاره إلى قطع واصطدامه بالسطح.

وكان أول نيزك قد دخل إلى الغلاف الجوي للكوكب الأحمر في 5 أيلول/سبتمبر 2021 وانفجر إلى ثلاث شظايا وخلفت كل منهم حفرة خلفها.

وحلقت مركبة استكشاف المريخ المدارية التابعة لـ"ناسا" فوق موقع الاصطدام لتأكيد الموقع ثم تم استخدام كاميرا بالأبيض والأسود للكشف عن ثلاث نقاط مظلمة على السطح.

وعقب تحديد موقع هذه النقاط المظلمة، استخدم فريق المركبة المدارية كاميرا للتصوير عالي الدقة؛ للحصول على صورة مقربة ملونة لهذه الحفر.

2022-09-90-8
2022-09-90-8

وتوصل العلماء إلى حدوث 3 تأثيرات أخرى في 27 أيار/مايو 2020، و 18 شباط/فبراير 2021 و31 آب/أغسطس 2021.

ولم يفهم الباحثون السبب وراء عدم اكتشاف المزيد من تأثيرات النيازك على المريخ.

ويرجح فريق "إنسايت" في أن تكون التأثيرات الأخرى ربما حجبتها ضوضاء من الرياح أو التغيرات الموسمية في الغلاف الجوي.

ويتوقع العلماء العثور على المزيد من التأثيرات القادمة.

ومن المعروف أن كوكب المريخ يقع بجوار حزام الكويكبات الرئيسي للنظام الشمسي، الذي يوفر مخزونا كبيرا من الصخور الفضائية.

ونظرًا لأن سماكة الغلاف الجوي للمريخ تبلغ 1% مثل الغلاف الجوي للأرض، فإن المزيد من النيازك تمر عبره دون أن تتفكك.

إرم نيوز
www.eremnews.com