علوم وتقنية

طلاب هولنديون يخترعون سيارة كهربائية تمتص الكربون
تاريخ النشر: 14 سبتمبر 2022 19:01 GMT
تاريخ التحديث: 14 سبتمبر 2022 20:45 GMT

طلاب هولنديون يخترعون سيارة كهربائية تمتص الكربون

تمكن طلاب هولنديون من اختراع سيارة كوبيه ذات بابين، من طراز بي.إم.دبليو، تشبه سيارة رياضية كهربائية، لكنها تتمتع بميزة فريدة لا تشاركها فيها سيارة أخرى، وهي

+A -A
المصدر: رويترز

تمكن طلاب هولنديون من اختراع سيارة كوبيه ذات بابين، من طراز بي.إم.دبليو، تشبه سيارة رياضية كهربائية، لكنها تتمتع بميزة فريدة لا تشاركها فيها سيارة أخرى، وهي أنها تمتص كميات من الكربون أكبر من التي تنبعث منها.

وقال ينس لاهاج الذي صمم السيارة: ”هدفنا النهائي هو التأسيس لمستقبل أكثر استدامة“، مضيفًا أن ”الفريق أطلق على السيارة اسم زيم اشتقاقًا من الأحرف الأولى للكلمات التي تعني سيارة لا تصدر انبعاثات“.

وأوضح لاهاج المدير المالي لفريق ”تي.يو/إيكوموتيف“، من جامعة ”آيندهوفن“ للتكنولوجيا، ، أنها ”سيارة بمقعدين، ومزودة ببطارية من أيونات الليثيوم، ومعظم أجزائها مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من البلاستيك المعاد تدويره، وأن الهدف هو تقليل ثاني أكسيد الكربون المنبعث خلال العمر الكامل للسيارة من أول التصنيع وحتى إعادة التدوير للحد الأدنى“.

ونظريًا لا تصدر المركبات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية أي انبعاثات لثاني أكسيد الكربون خلال عملها مقارنة بالمركبات التي تعمل بمحركات الاحتراق، لكن إنتاج البطاريات يمكنه في حد ذاته أن يتسبب في تلوث كبير قد يستغرق من السيارات الكهربائية عشرات الآلاف من الأميال لتحقيق ”التعادل الكربوني“ مع النماذج المماثلة التي تعمل بالوقود الأحفوري.

ويقدر الفريق أن السيارة (زيم)، التي تستخدم اثنين من الفلاتر، قادرة على امتصاص كيلوغرامين من ثاني أكسيد الكربون عبر قيادتها لمسافة 20 ألف ميل، ويتصورون مستقبلًا يمكن فيه تفريغ تلك الفلاتر في محطات لشحن البطاريات.

ويعرض الطلاب سيارتهم خلال جولة ترويجية في الولايات المتحدة بجامعات وشركات من الساحل الشرقي وحتى وادي السيلكون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك