علوم وتقنية

اتهامات التجسس والاختراق تلاحق مكنسة Roomba الذكية
تاريخ النشر: 10 سبتمبر 2022 19:16 GMT
تاريخ التحديث: 10 سبتمبر 2022 21:45 GMT

اتهامات التجسس والاختراق تلاحق مكنسة Roomba الذكية

انتقد مدافعون عن الخصوصية شراء شركة أمازون لصانع الروبوتات والمكانس الكهربائية "أي روبوت" iRobot بسبب قدرة الشركة على الوصول إلى الكاميرا الملحقة بالمكانس

+A -A
المصدر: هدير محمد - إرم نيوز

انتقد مدافعون عن الخصوصية شراء شركة أمازون لصانع الروبوتات والمكانس الكهربائية ”أي روبوت“ iRobot بسبب قدرة الشركة على الوصول إلى الكاميرا الملحقة بالمكانس والحصول على معلومات هامة من نظام تشغيلها.

وكانت شركة أمازون قد اعلنت قبل أشهر استحواذها على شركة ”أي روبوت“ صانعة مكانس ”رومبا“ Roomba الكهربائية، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، في صفقة بلغت قيمتها 1.7 مليار دولار.

الاستحواذ المخطط له من قبل عملاق التكنولوجيا على صانع المكانس الكهربائية ”رومبا“ سيمنحها إمكانية الوصول إلى نظام تشغيل الجهاز الذي يستخدم كاميرا أمامية لإنشاء خرائط كاملة لداخل منازل الأشخاص.

ويمكن للشركة المستحوذة بعد ذلك الحصول على كم هائل من البيانات التي تخص ملايين المستهلكين والتي تم جمعها من المكانس الكهربائية والأدوات المنزلية العاملة حول العالم.

2022-09-4635476579886709

وحذرت أكثر من 20 مجموعة خاصة بالخصوصية والحقوق المدنية في خطاب لها موجه إلى لجنة التجارة الفيدرالية، من أنه مع هذا الاستحواذ، ستتمكن أمازون من الوصول إلى النقاط والأعمال الأكثر خصوصية في المنزل والتي لا تتوفر من خلال وسائل أخرى أو لمنافسين آخرين.

وجاء في نص الرسالة التي تشاركها منظمة Fight for the Future غير الربحية للحقوق الرقمية أن: ”المعلومات التي تم جمعها بواسطة أجهزة iRobot تتجاوز مخططات المباني المنزلية، وتتضمن معلومات مفصلة للغاية حول التصميمات الداخلية لمنازل المستهلكين والجداول الزمنية وأنماط حياة السكان“.

وشددت الرسالة على أن ”منح حق الوصول الكامل لشركة أمازون إلى هذا النوع من المعلومات الخاصة من خلال هذا الاستحواذ يضر بالمستهلكين“.

2022-09-Roomba-i5-y-Roomba-i5-son-los-nuevos-robots-aspiradores

ويمثل مكبر صوت أليكسا Alexa التابع لأمازون حوالي 70٪ من سوق الأجهزة المنزلية الذكية بالكامل، ويتوقع الباحثون أن القيمة الإجمالية لتلك السوق ستصل إلى 537 مليار دولار بحلول عام 2030، وحوالي ربع الأسر الأمريكية لديها جهاز واحد على الأقل يعمل بنظام أليكسا، وفقا لتقارير وسائل الإعلام.

وتقول الرسالة: ”نظام تشغيل أليكسا هو المكان المناسب لشبكة كاملة من المنتجات المنزلية المتصلة بالإنترنت المملوكة لشركة أمازون بما في ذلك مكبرات الصوت وأجهزة تنظيم الحرارة والأجهزة القابلة للارتداء وأجراس الباب بالفيديو وروبوت منزلي مشابه للمكنسة رومبا“.

وبدأت لجنة التجارة الفيدرالية – تحت قيادة الناقدة التقنية ليندا خان – مراجعة لاستحواذ أمازون على ”أي روبوت“ لتحديد ما إذا كان ينتهك قانون مكافحة الاحتكار، وقال أشخاص مطلعون على التحقيق لموقع ”بوليتيكو“ إن الشركتين تستعدان لإجراء تحقيق طويل وشاق.

ويتمثل أحد مخاوف المنظمين في كيف أن شراء أمازون لصانع المكانس الروبوتية يمكن أن يمنح عملاق البيع بالتجزئة ميزة غير عادلة على العديد من الشركات الأخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك