سائقون يكشفون أبرز مشاكل السيارات الكهربائية
سائقون يكشفون أبرز مشاكل السيارات الكهربائيةسائقون يكشفون أبرز مشاكل السيارات الكهربائية

سائقون يكشفون أبرز مشاكل السيارات الكهربائية

كشف استبيان أجراه باحثون من شركة "جي دي باور" الأمريكية، عن الصعوبات التي يواجهها سائقو السيارات الكهربائية، والشكاوى التي يتمنون أن تجد الشركات حلًا لها.

وشمل الاستبيان أكثر من 11 ألف مالك سيارة كهربائية أو هجينة خلال عام 2022.

وتمحورت الشكوى المشتركة فيما بينهم حول سوء حالة أجهزة الشحن العامة في الطرقات، والشواحن المعطلة المرتبطة بها، وضعف برمجيات السيارات وتعطل شاشاتها.

ورغم زيادة عدد أجهزة الشحن العامة في الولايات المتحدة، فإن السائقين اتفقوا على سوء آلية الشحن.

وقاس الباحثون درجة رضا المستخدمين عن عملية شحن سياراتهم على مقياس من ألف نقطة، وبينت النتائج انخفاض رضا المستخدمين إلى 633 نقطة، مقارنة بـ 643 نقطة عام 2021.

وقال المدير التنفيذي للشركة برينتغروبر "لا تتعلق جودة آلية الشحن بعدد أجهزة الشحن العامة فقط، ولكن بتجربة مالكي السيارات الكهربائية مع عملية الشحن، وسلاسة تشغيل الشواحن"؛ وفقًا لموقع "ذا فيرج".

ومع أن إيجاد جهاز شحن أصبح سهلًا منذ مدة، إلا أن المشكلة أصبحت تتمثل بإيجاد جهاز قيد العمل.

وبيّن الاستبيان أن واحدًا من 5 مستخدمين لا يستطيعون شحن سياراتهم بعد إيجادهم لجهاز شحن عام، وكانت نسبة 72% منهم، بلغوا عن تعطل محطة الشحن أو خروجها عن الخدمة.

وتوجد حاليًّا 41 ألف محطة شحن في الولايات المتحدة، يمثل نصفها محطات شحن عامة، في حين يفضل المستخدمون شحن سياراتهم خلال الليل في منازلهم.

وإن كانت السيارات الكهربائية في طريقها لتنتشر وتصبح خيارًا جذابًا، فإن محطات الشحن يجب أن تصبح عملية أكثر، وتكتسب ثقة المستخدمين على غرار محطات الوقود التقليدية.

واحتلت شركة تسلا الأمريكية المرتبة الأولى فيما يتعلق برضا المستخدمين عن أجهزة الشحن الخاصة بها والمنتشرة في الفنادق ومواقف السيارات، فضلًا عن شبكة الشحن الفائقة التابعة لها.

وأشار الباحثون إلى أن شبكة شحن تيسلا تعمل بطريقة جيدة لأنها تشحن سيارات تيسلا فقط، بسبب استخدامها لقابس شحن خاص بها.

ويمكن للسيارات الأخرى الشحن بشبكة تيسلا الفائقة، غير أنها تحتاج أجهزة توصيل، ويبلغ عددها نحو 7 آلاف مخرج في الولايات المتحدة، و35 ألف مخرج حول العالم.

وتختلف شبكة الشحن العامة في توافقها مع جميع السيارات الكهربائية، ومن المتوقع أن تفسح شركة تيسلا المجال مع نهاية عام 2022 لتستطيع السيارات الأخرى الشحن من خلال شبكتها.

ويمكن تحسين واقع الشحن من خلال إصدار سياسات لتحسين جودة أجهزة الشحن، وفرض معايير على شركات الشحن، لتصبح أجهزة الشحن سهلة الاستخدام وقيد العمل طوال الوقت.

إرم نيوز
www.eremnews.com