علوم وتقنية

باحثون يطورون سماعة قادرة على تشخيص الأمراض السمعية‎‎
تاريخ النشر: 06 أغسطس 2022 0:43 GMT
تاريخ التحديث: 06 أغسطس 2022 6:15 GMT

باحثون يطورون سماعة قادرة على تشخيص الأمراض السمعية‎‎

تمكنت مجموعة بحثية من تطوير سماعات أذن ذكية جديدة قادرة على الوقوف على بعض المتغيرات في سلامة وصحة أذن المستخدم، مما يساعد على الكشف المبكر عن إصابتهم بأمراض

+A -A
المصدر: محمد بدوي- إرم نيوز

تمكنت مجموعة بحثية من تطوير سماعات أذن ذكية جديدة قادرة على الوقوف على بعض المتغيرات في سلامة وصحة أذن المستخدم، مما يساعد على الكشف المبكر عن إصابتهم بأمراض مختلفة.

تعتمد السماعة التجريبية الجديدة، التي تحمل اسم EarHealth، على استخدام تقنيات أغلبها متوفر بالفعل في السماعات السلكية واللاسلكية المتوفرة في الأسواق، ولكن ما يجعلها مميزة فعلا هو وجود ميكروفون داخل السماعة نفسها، بحيث يمكنه التقاط الأصوات القادمة مباشرة من داخل الأذن.

 

2022-08-Screenshot_3-2

السماعة الجديدة تعتمد على استخدام التوصيل السلكي بالهاتف الذكي بدلا من البلوتوث، إلا أن الفريق البحثي قام بتطوير إصدار آخر منها يعمل بالتقنية اللاسلكية، لجعلها أكثر عملية وسهولة في الاستخدام.

تعتمد سماعة ”إير هيلث“ على استخدام الموجات الصوتية المتمثلة في صوت قصير من تغريد العصافير، بحيث تدخل الموجات الصوتية إلى داخل الأذن وتبدأ في المرور بجميع أجزائها من القناة السمعية والأذن الوسطى وبقية أجزاء الأذن، ومن ثم ترتد من جديد ليلتقطها الميكروفون الداخلي للسماعة، وتتم تغذية تطبيق مخصص لتحليل تلك الموجات المرتدة، مما يسهم في إنشاء صورة واضحة ودقيقة للتفاصيل الهندسية لبناء وتكوين الأذن من الداخل، ويخرج التطبيق بهذا التصور الدقيق نتيجة تزويده بخوارزميات للتعلم العميق.

تعتمد فكرة السماعة على قيام مستخدمها بعمل ملف بحالة أذنه في حالتها الطبيعية السليمة، ومن ثم يتم عمل فحص دوري لأذنيه، من خلال إجراء نفس الاختبار ومقارنة نتائجه ببيانات الحالة الأصلية، وعادةً ما يفيد ذلك في تشخيص ثلاث حالات، وهي تراكم شمع الأذن، وتمزق طبلة الأذن وكذلك التهاب الأذن الوسطى، وتلك الأخيرة تعد أحد أهم الأعراض الناجمة عن أية حالات عدوى أو التهاب للأذن ناتجة عن الإصابة بأمراض البرد والتهاب الحلق.

في الاختبارات التي أجريت على 92 مستخدمًا تضمنت 27 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة، و 22 مصابًا بتمزق في طبلة الأذن، و 25 حالة مؤكدة من التهاب الأذن الوسطى، و 18 مصابا بشمع الأذن الذي تسبب في حدوث انسداد، كان لدى EarHealth دقة تشخيص تبلغ 82.6٪، ولكن يمكن تحسين ذلك حيث يقوم الباحثون بتحسين كل من الأجهزة وقاعدة عينة من المستخدمين. تتمثل فائدة استخدام الخوارزميات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي في أنها ستستمر في التحسن وتصبح أكثر دقة في إجراء التشخيصات بمرور الوقت مع إتاحة المزيد من بيانات العينة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك