علوم وتقنية

"زووم" تحمي خصوصية مستخدميها عبر ميزة "التشفير الطرفي"‎‎
تاريخ النشر: 22 يوليو 2022 8:59 GMT
تاريخ التحديث: 22 يوليو 2022 11:20 GMT

"زووم" تحمي خصوصية مستخدميها عبر ميزة "التشفير الطرفي"‎‎

أعلنت شركة زووم عن مجموعة من المزايا التأمينية لحماية خصوصية تجربة المستخدمين، وذلك عبر تقديم ميزة "التشفير الطرفي" على متن عدد من خدماتها. مع التحديثات

+A -A
المصدر: محمد بدوي - إرم نيوز

أعلنت شركة زووم عن مجموعة من المزايا التأمينية لحماية خصوصية تجربة المستخدمين، وذلك عبر تقديم ميزة ”التشفير الطرفي“ على متن عدد من خدماتها.

مع التحديثات الجديدة، سيحصل مستخدمو ”زووم فون“، وهي خدمة سحابية موجهة لقطاع الأعمال تتمثل في نظام للمكالمات الهاتفية، على تجربة الاتصالات الهاتفية بشكل مشفر، وذلك يتطلب أن يستخدم الموظفون حسابات العمل على الخدمة، بحيث تكون مرتبطة بالحساب الرسمي لشركتهم، وتتوفر الميزة الجديدة على متن تطبيقات الهواتف الذكية والحواسيب الشخصية.

وتقدم الشركة أيضا، التشفير الطرفي الآمن على متن غرف المحادثات الجانبية، والتي يدخل بعض الموظفين المشاركين في اجتماع عام للتحدث بداخلها بشكل جانبي بعيدا عن الاجتماع العام.

يُذكر أن ”زووم“ قد بدأت في تطبيق ميزة التشفير الطرفي على خدمتها بشكل عام في أكتور 2020، وذلك بعد أن بدأ الاعتماد يتزايد على الخدمات في التواصل واجتماعات العمل عن بعد مع بداية تفشي أزمة جائحة كورونا، والميزة في البداية كانت قاصرة على المشتركين في الإصدار المدفوع من الخدمة، إلا أنها بعد تعبير المستخدمين عن غضبهم من قرارها، قررت إتاحة الميزة لجميع مستخدمي خدمتها لمحادثات الفيديو.

وشكلت ميزة التشفير الطرفي في ذلك الوقت نقلة نوعية في سوق محادثات الفيديو، حيث شاعت الفوضى على زووم قبل تقديم تلك الميزة في 2020، حيث انتشرت ظاهرة تسمى بـ Zoombombing، والتي كانت تضمن قيام شخص غريب بالبحث عن روابط الدخول لمحادثات زووم المصورة، ويقوم بمفاجأة المشاركين فيها بظهوره ومشاركته، مما كان يتسبب في انتهاك خصوصية المستخدمين بشكل سافر.

وأوضحت ”زووم“ أن تفعيل التشفير الطرفي على خدماتها المتنوعة داخل الشركات للموظفين، سيتطلب من قطاع تكنولوجيا المعلومات بتلك الشركات تفعيل الميزة على حساب الشركة الرسمي بشكل افتراضي مبدئيا، وبالتالي يصبح من المتاح للموظفين الاستمتاع بميزة التشفير الطرفي في كافة محادثاتهم مع زملاء العمل في الشركة.

يُذكر أن التشفير الطرفي يعتبر أحد أقوى أساليب تأمين البيانات والحفاظ على خصوصيتها، حيث إنها تتمثل في تبادل المحتوى بين طرفي عملية التواصل، بعد تشفيره، بحيث لا يمكن لأي شخص فك هذا التشفير إلا باستخدام مفاتيح فك التشفير المخزنة على أجهزة الطرفين فقط، وحينها فإن مقدم الخدمة نفسه لا يمكنه مشاهدة محتوى عملية التواصل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك