علوم وتقنية

لمنع التزوير.. تقنية جديدة لصنع ملصقات المنتجات
تاريخ النشر: 29 يونيو 2022 18:10 GMT
تاريخ التحديث: 29 يونيو 2022 19:50 GMT

لمنع التزوير.. تقنية جديدة لصنع ملصقات المنتجات

ابتكر باحثون ألمان تقنية جديدة لصناعة ملصقات منتجات العلامات التجارية، في ثوان قليلة وبكلفة منخفضة. وتتيح هذه التقنية التأكد من عدم تزوير المنتجات، وبدون الحاجة

+A -A
المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

ابتكر باحثون ألمان تقنية جديدة لصناعة ملصقات منتجات العلامات التجارية، في ثوان قليلة وبكلفة منخفضة.

وتتيح هذه التقنية التأكد من عدم تزوير المنتجات، وبدون الحاجة لاستخدام معدات باهظة الثمن كما في الطرق الشائعة في فحصها.

ووفق ما ذكر موقع ”Nanowerk“ لأخبار تقنيات النانو، اليوم الأربعاء، فإن الملصقات التعريفية الملصقة بالمنتجات هي عبارة عن أغشية رقيقة فلورية مصغرة، وتستخدم في مجالات عدة مثل الأمن واللوجستيات وإدارة البضائع.

وأضاف الموقع أنه ”في التقنيات الحالية يتم فحص هذه الأغشية، باستخدام معدات مخبرية باهظة الثمن؛ لأن المواد الفلورية لها إشارات منخفضة الكثافة للغاية“.

وأشار إلى أن فريقا بحثيا مشتركا من معهدي ”فرديناند-براون“ و ”INNOVENT e.V“، للبحوث الصناعية في ألمانيا، نجح في تطوير تقنية تعد الأولى من نوعها.

وبين أنها تسهل من فحص هذه الأغشية من خلال دمجها مع جسيمات مصغرة لنوعين من الطلاءات هما ”البلازما“ و“سول- جل“.

وقام الباحثون بفحص الأغشية الرقيقة الفلورية المصغرة الجديدة، في المختبر، بتقنية قياس خاصة بهم، باستخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

وأظهرت النتائج أنهم ”نجحوا في قياس الإشارات الفلورية بدقة عالية وفي غضون ثوان قليلة“.

وأشاروا إلى أن ”هذه التقنية مناسبة لملصقات علامة المنتجات كشهادة الأصالة للعناصر ذات الإنتاج الضخم، والمنتجات عالية القيمة“.

وأوضح الفريق البحثي أن طلاءات ”البلازما“ و“سول- جل“ يمكنهما الالتصاق بمجموعة متنوعة من المواد مثل البلاستيك والمعادن والزجاج والسيراميك والمنتجات المطبوعة ثلاثية الأبعاد والخفيفة الوزن.

ويمكن تطبيقهما على مساحات صغيرة أو كبيرة، حسب المنتج، حيث يعملان كطبقة حاجزة لمنع المعادن من التآكل ولجعل الأغشية الرقيقة غير نافذة للغازات.

ويتميزان أيضا بخصائص مضادة للماء وللميكروبات، حيث يعملان على إنشاء طبقات حماية لمنع تلف ملصقات المنتجات، ولتكون سهلة التنظيف.

وقال الباحثون: ”في المستقبل، لن يكون من الضروري إجراء مثل هذه القياسات الحساسة في المختبر، حيث بفضل صغر حجم المكونات يمكن إجراؤها مباشرة في مناطق الإنتاج أو في شركات الخدمات اللوجستية أو في مكاتب الجمارك“.

ويأمل الباحثون الألمان بتطوير تقنية فحص الجسيمات المصغرة فلورية الخاصة بهم والحاصلة على براءة اختراع، بحيث يمكن استخدامها تجاريًا بواسطة جهاز محمول باليد، أو من خلال تطبيق ذكي في الهواتف المحمولة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك