علوم وتقنية

تطوير تقنية ذكاء اصطناعي تتنبأ باضطرابات القلب المهددة للحياة
تاريخ النشر: 11 أبريل 2022 9:03 GMT
تاريخ التحديث: 11 أبريل 2022 14:05 GMT

تطوير تقنية ذكاء اصطناعي تتنبأ باضطرابات القلب المهددة للحياة

طور باحثون في جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، تقنية قائمة على الذكاء الاصطناعي، تحمل اسم "مخاطر اضطرابات نظم القلب على الحياة" (إس إس سي إيه آر) يمكنها معرفة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

طور باحثون في جامعة ”جونز هوبكنز“ الأمريكية، تقنية قائمة على الذكاء الاصطناعي، تحمل اسم ”مخاطر اضطرابات نظم القلب على الحياة“ (إس إس سي إيه آر) يمكنها معرفة الاضطرابات القلبية المهددة للحياة.

وتنجم السكتات القلبية عادة عن مرض طويل الأمد، ولكن في أحيان أخرى تكون اضطرابات القلب مخفية وغير متوقعة.

وبحسب ما ذكر موقع ”تكنولوجي دوت أورغ“، تحلل تقنية ”إس إس سي إيه آر“، صور القلب لتحديد الندبات الناجمة عن أمراض القلب، وتعطي وفقا للنتائج معلومات دقيقة جدا عن مخاطر ضربات القلب غير المنتظمة والمسببة للسكتات القلبية“.

وغذى الباحثون التقنية بمئات من صور القلب محسنة التباين والمأخوذة من المرضى، لتدريبها على التعرف على مختلف أنماط الاضطرابات القلبية بدقة وسرعة عالية، ما يسهم في إنقاذ حياة المرضى.

وقالت ناتاليا ترايانوفا مؤلفة الدراسة، إن ”التقنية الجديدة تفيد بتسريع القرار الطبي المتعلق بمخاطر عدم انتظام ضربات القلب“.

ويعول الأطباء والباحثون على دخول خوارزميات الذكاء الاصطناعي إلى المجال الطبي، لنصل إلى مستقبل تلعب فيه التقنية دورا كبيرا في شفاء المرضى ورعايتهم، وتخفيف الأعباء على الأطباء والكوادر الطبية.

وتصل نسبة الموت القلبي المفاجئ إلى حوالي 20% من إجمالي الوفيات في العالم، ويرتبط بعدم انتظام ضربات القلب.

إلا أن آلية كشف اضطرابات القلب المؤدية للوفاة، ما تزال مجهولة بالنسبة للأطباء، إلى جانب قلة الأساليب الموثوقة لتقييم المخاطر، ما يؤدي أحيانا إلى زرع أجهزة تنظيم ضربات القلب عند مرضى ليسوا بحاجتها، مقارنة بمرضى يحتاجون إليها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك