علوم وتقنية

بلومبيرغ: أبوظبي تدعم "ستارز بلاي" منافسة "نتفليكس‎" في الشرق الأوسط
تاريخ النشر: 03 فبراير 2021 7:13 GMT
تاريخ التحديث: 03 فبراير 2021 12:39 GMT

بلومبيرغ: أبوظبي تدعم "ستارز بلاي" منافسة "نتفليكس‎" في الشرق الأوسط

أفادت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية الاقتصادية بأن منصة "ستارز بلاي" (starzplay)، وهي منافسة منصة "نتفليكس" (Netflix) في تقديم المحتوى المرئي، في الشرق الأوسط،

+A -A
المصدر: وصفي شهوان - إرم نيوز

أفادت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية الاقتصادية بأن منصة ”ستارز بلاي“ (starzplay)، وهي منافسة منصة ”نتفليكس“ (Netflix) في تقديم المحتوى المرئي، في الشرق الأوسط، حصلت على 25 مليون دولار في شكل تمويل ديون من صندوق مقره أبوظبي، في وقت تزيد فيه جائحة ”كورونا“ الطلب على الترفيه المنزلي.

وبحسب الوكالة، ستحصل منصة البث عبر الإنترنت (starzplay)، ومقرها دبي، على الأموال من شركة ”رؤيا بارتنرز“ (Ruya Partners) لزيادة تعزيز الوصول الجغرافي للشركة والعملاء، بالإضافة إلى الحصول على المحتوى الأصلي وإنتاجه.

وكانت (starzplay) أول جهة تحصل على الترخيص في قطاع مشاهدة الفيديو حسب الطلب في دولة الإمارات، وحققت معدلات نمو سنوية لافتة.

STARZ Play | How-To: Samsung TV - YouTube

وتواصل الخدمة تركيزها على تحقيق نمو متوازن معزز بالاستقرار الاقتصادي، الأمر الذي بدا جلياً في تعزيز هوامش أرباحها وقوة إيراداتها سنوياً.

ويمثل هذا التمويل أول استثمار تقني لشركة (Ruya Partners) في الإمارات العربية المتحدة.

وقال معاذ شيخ، الرئيس التنفيذي لشركة Starzplay، في مقابلة مع تلفزيون ”بلومبيرج“: ”عندما يواجه اللاعبون والمنصات العالمية التحديات والصعوبات، نرى الفرص والأمل“.

وأضاف: ”نحن نعمل على توطين التجربة، نحن نعمل على توطين المحتوى بشكل ليس له مثيل في أي نظام آخر، وكان هذا حقًا هو مفتاح نجاحنا“، على حد قوله.

وحققت منصات البث عبر الإنترنت، في جميع أنحاء العالم، مكاسب غير متوقعة، في عام 2020، عندما أدت عمليات الإغلاق التي أثارها تفشي فيروس ”كورونا“ إلى تدفق المستخدمين.

Starzplay app launches in five countries

وشهدت منصة ”ستارز بلاي“ (Starzplay) نموا بنحو 40٪ في عام 2020 في الاشتراكات المدفوعة، وتتوقع أن يتضاعف عدد المستخدمين خلال السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة إلى حوالي 4 ملايين مشترك، وفقا للشيخ.

وقال إنه لكي تكون جاهزة لطرح عام أولي، تحتاج الشركة إلى عائدات تصل إلى نطاق يتراوح بين 120 مليون دولار و 150 مليون دولار.

وقال ”نحن لا نزال ملتزمين بخطط الاكتتاب العام، ما زلنا نرى عامين أو ثلاثة أعوام من النمو قادمة، ونجهز أنفسنا لإدراج النشاط التجاري“.

تأسست شركة (Ruya Partners) العام الماضي، وهي مملوكة جزئيا لشركة ”أبوظبي كاتاليست بارتنرز“، التي تم تشكيلها من خلال مشروع مشترك بين شركة ”مبادلة للاستثمار“ وشركة ”فالكون إيدج كابيتال“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك