علوم وتقنية

معركة الهواتف القابلة للطي.. هل تتفوق "هواوي" على "سامسونج"؟
تاريخ النشر: 03 فبراير 2021 7:54 GMT
تاريخ التحديث: 03 فبراير 2021 9:40 GMT

معركة الهواتف القابلة للطي.. هل تتفوق "هواوي" على "سامسونج"؟

تترقب الأوساط التقنية والأسواق الاستهلاكية ما ستسفر عنه المعركة القائمة بين شركتي "سامسونغ" الكورية الجنوبية و"هواوي" الصينية، في مجال الهواتف القابلة للطي، مع

+A -A
المصدر: وصفي شهوان - إرم نيوز

تترقب الأوساط التقنية والأسواق الاستهلاكية ما ستسفر عنه المعركة القائمة بين شركتي ”سامسونغ“ الكورية الجنوبية و“هواوي“ الصينية، في مجال الهواتف القابلة للطي، مع سعي كل شركة لإصدار هاتفها الجديد من هذه الفئة خلال أسابيع.

ويبدو أن شركة ”هواوي“ ستكون هي البادئة بإطلاق هاتفها القابل للطي أولا، وذلك من خلال إعلان صدر أخيرا حول عزم الشركة إطلاق الهاتف في النصف الثاني من فبراير الجاري، ليكون على نهج الشركة في إطلاق نسختيها السابقتين.

There

وأكدت شركة ”هواوي“ أنه سيتم الإعلان عن هاتف Mate X2 القابل للطي في الـ 22 من فبراير، وجاء في إعلانها إشارة إلى أن اتجاه طي الشاشة سيكون باتجاه الداخل وليس بنفس منهج سابقه Mate X.

وتشير التقارير الواردة من الشركة إلى أن حجم شاشة الهاتف قطريا سيكون 8.01 بوصة بدقة 2480 × 2222 ، وبما أن الهاتف سينطوي إلى الداخل مثل Galaxy Z Fold 2 من ”سامسونغ“، فسيتميز بشاشة خارجية مقاس 6.45 بوصة أيضا.

2021-02-Untitledx2

وتذكر بعض المعلومات أن الهاتف القابل للطي سيدعم معدل تحديث 90 هرتز على هذه الشاشات، المقدمة من Samsung و BOE.

وسيتم تشغيل جهاز Mate X2 بواسطة مجموعة شرائح 5nm Kirin 9000 5G مع نظام تشغيل Android 10، وسيدعم شحن بقدرة 66 وات وبطارية تبلغ 4400 مللي أمبير في الساعة.

ترقب سامسونغ

يبدو أن شركة ”سامسونغ“ الكورية الجنوبية لا تتعجل إطلاق هاتفها القابل للطي الجديد ”جالاكسي زد فولد 3“ (Galaxy Z Fold 3)، بل تترقب هاتف منافستها الصينية  في هذا المجال، خاصة مع عدم دخول ”أبل“ الأمريكية سوق الهواتف القابلة للطي حتى الآن.

وتعمل ”سامسونغ“ بصمت، حتى الآن، مع عدم نفي أو تأكيد التسريبات المتلاحقة، على هاتفها الجديد القابل للطي (Galaxy Z Fold 3)، والذي يقال إنه سيرى النور في شهر يونيو 2021، وقد دخلت العينات النهائية للإنتاج الضخم مرحلة التطوير.

2021-02-Untitled3333

وأفاد تقرير جديد بأن شركة ”سامسونغ“ تخطط لتقديم أول كاميرا موضوعة تحت الشاشة مع (Fold 3)، وأنها أنهت خططها لتقديم تقنية الكاميرا الموضوعة تحت الشاشة إلى السوق في الربع الثالث من عام 2021.

وبحسب التقرير، فإن ”سامسونغ“ ستستخدم شاشة خاصة من شركة (Samsung Display)، إلى جانب مستشعر صور من قسم (System LSI) التابع لشركة ”سامسونج إليكترونيكس“.

These are the first photos of the Galaxy Z Fold 3 with in-display cameras

وتعمل الشركة الكورية الجنوبية أيضا على خوارزمية تصحيح الصورة؛ لتحسين مخرجات الكاميرا الموضوعة تحت الشاشة، حيث ينكسر الضوء بواسطة طبقة شاشة OLED.

وأشارت تقارير شبه مؤكدة أن ”سامسونغ“ خصصت في الهاتف القابل للطي المقبل فتحة لقلم S Pen، حيث يدخل داخل جسم الهاتف بالطريقة نفسها المتبعة الآن مع سلسلة Galaxy Note.

ميدان قابل للمنافسة

ويبقى سوق الهواتف القابلة للطي، في بداية تدشينه رغم مرور أكثر من عامين على إطلاق أول نموذج رسمي، ورغم إصدار أكثر من هاتف.

ومع إعلان أكثر من شركة وآخرها ”غوغل“ عزمها إطلاق هاتف قابل للطي، دون إغفال تسريبات من جانب شركة ”أبل“ كذلك في هذا الجانب، يبقى الأمر ميدانا ساخنا وقابلا للمزيد من التنافسية التقنية والاقتصادية.

ويبقى السؤال الأبرز المطروح، من سينتصر في الوقت الحالي في معركة الهواتف القابلة للطي، المحصورة بين ”سامسونغ“ و“هواوي“ الصينية، على الأقل في العام الجاري، الذي يبدو أنه سيكون عام إثبات الذات واستعراض القدرات في هذا القطاع المتنامي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك