تقرير يكشف عن ”الأسباب الحقيقية“ وراء استقالة مدير التصميم في ”آبل“

تقرير يكشف عن ”الأسباب الحقيقية“ وراء استقالة مدير التصميم في ”آبل“

المصدر: محمد عادل – إرم نيوز

كشف تقرير جديد نشرته صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية عن مجموعة من الأسباب التي تقف وراء استقالة مدير قطاع التصميم في شركة ”آبل“ جوني إيڤ، بعد عمله داخل الشركة لمدة تقارب الثلاثين عامًا.

وأكد التقرير أن فريق التصميم داخل الشركة كان يشعر بغياب إيڤ منذ حوالي 3 سنوات، مع إطلاق الجيل الأول من ساعة ”آبل“ الذكية، حيث كانت تلك بداية العلامات المبكرة لفقدان إيڤ شغفه في تصميم منتجات ”آبل“ حيث إنه كان يرى أن الساعة لا بد من ترويجها كمنتج للموضة وليس منتجًا تقنيًا امتدادًا لهاتف آيفون، ولكن الإدارة لم توافق كليًا على ذلك ما أثر سلبًا على الفريق، والذي بدأ أفراده يغادرون صفوف آبل على مدار السنوات القليلة الماضية، وهو ما اتفق معه تقرير سابق نشرته وكالة ”بلومبرغ“ حول نفس الأسباب الأسبوع الماضي.

وكان مدير آبل التنفيذي، تيم كوك، أحد الأسباب التي أوردها تقرير الصحيفة الأمريكية، حيث إن رؤية كوك كانت لا تركز بشكل كبير على تصميم المنتجات، ما أفقد جوني إيڤ شعوره بأهمية ما يقوم به داخل الشركة، لدرجة أن كوك في بعض الأحيان كان يرى منتجات آبل الجديدة مثله كأي شخص من الجمهور في مساحات عرض المنتجات داخل فعاليات الشركة للكشف عنها.

كما جاءت أسباب أخرى لتقف وراء رحيل إيڤ مثل عدم ارتباط خلفيات أعضاء مجلس إدارة الشركة المرجعية بمجال عملها، وانشغال فريق التصميم بشكل كبير في تصميم نظارة آبل للواقع المعزز لفترة طويلة مع عدم وجود جدول زمني لخروج المنتج إلى النور، إلى جانب الفشل الكبير الذي واجه منصة شحن ”آبل“ اللاسلكية AirPower، كما أن إيڤ تأكد من استعداد أبل لدفع الملايين لشركته الناشئة الجديدة LoveFrom مقابل توليها أمر التصميم داخل ”آبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com