طائرة ”فيرجن غالاكتيك“ الأسرع من الصوت ترتفع أكثر من 55 ميلًا (صور) – إرم نيوز‬‎

طائرة ”فيرجن غالاكتيك“ الأسرع من الصوت ترتفع أكثر من 55 ميلًا (صور)

طائرة ”فيرجن غالاكتيك“ الأسرع من الصوت ترتفع أكثر من 55 ميلًا (صور)

المصدر: نهلة ناجي- إرم نيوز

حلقت طائرة ”سبايس شيب 2“ الفضائية التابعة لشركة ”فيرجن غالاكتيك“، اليوم السبت، في السماء، في خامس رحلة اختبار أسرع من الصوت، لتصل إلى ارتفاع حوالي 89 كيلو مترًا فوق سطح الأرض.

وتعتبر هذه الرحلة هي الثانية لشركة الطيران التي أسسها ريتشارد برانسون، وصولًا إلى حافة الفضاء بعد رحلتها في الـ 13 من ديسمبر/كانون الأول 2018.

وأقلعت السفينة الحاملة White Knight Two في صحراء موهافي، حوالي الساعة الـ 11 من صباح يوم الجمعة، حاملة سفينة الفضاء ”سبايس شيب 2“ ، قبل أن تنفصل الطائرة الأسرع من الصوت لترتفع من تلقاء نفسها وتسارع في الوصول إلى ثلاثة أضعاف سرعة الصوت.

وعلى حدود الفضاء، واجه أعضاء الطاقم فجأة انعدام الوزن، بينما كانوا يسافرون في جو منعدم الجاذبية تقريبًا.

وللمرة الأولى، شملت الرحلة راكبًا باستثناء طيارين، ففي قمرة القيادة للطائرة الأسرع من الصوت، جلس طياران متمرسان، الطيار ديف ماكاي والطيار مايك سوخ ماوتشي، وانضم إليهما أيضًا رائد الفضاء، بيث موسيز، وهو خبير في انعدام الجاذبية، حيث سيقدم تحقيقًا لصحة الإنسان من خلال البيانات التي يتم جمعها أثناء الرحلة.

وصرحت ”فيرجن غالاكتيك“، بأن طائرتها الأسرع من الصوت حملت حمولات ”ناسا“ للمرة الثانية، في محاولة لجعل المركبة ذات وزن تجاري تقريبي.

ولم تكشف ”فيرجن غالاكتيك“ عن موعد إجراء تجربتها، إلا قبل انطلاقها بدقائق معدودة.

وتخطط ”فيرجن غالاكتيك“، لإجراء اختبارين أو ثلاثة اختبارات أخرى من هذا النوع، مع إضافة أوزان أكثر ونقل عملياتها إلى نيو ميكسيكو قبل إرسال طائراتها إلى ارتفاع أكثر فوق الأرض.

وقال ريتشارد برانسون، مؤسس شركة ”فيرجن غالاكتيك“ إنه وللمرة الأولى في التاريخ، تصل مركبة فضائية مأهولة تم بناؤها لنقل الركاب إلى الفضاء، وإن شركته يمكنها حقًا فتح مساحة لتغيير العالم للأفضل وللأبد.  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com