البنتاغون يطور تقنية تمكن الجنود من التحكم في الآلات بأدمغتهم

البنتاغون يطور تقنية تمكن الجنود من التحكم في الآلات بأدمغتهم

المصدر: توفيق إبراهيم- إرم نيوز

تعمل ذراع الأبحاث في وزارة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون”، على إطلاق مشروع يهدف إلى سد الفجوة بين البشر والآلات؛ بتمكين الجنود الأمريكيين من التحكم في الأخيرة بذهنهم.

وتعمل وكالة مشاريع البحوث الدفاعية المتطورة الأمريكية على تطوير واجهة عصبية كجزء من مشروع ”N3“ الجديد، والذي يهدف لتطوير أنظمة تسمح للقوات الأمريكية بإرسال واستقبال المعلومات باستخدام الموجات العقلية.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، هذا يعني أن الجنود سيتمكنون، في يوم من الأيام، من التحكم في الطائرات دون طيار وأنظمة الدفاع السيبراني وغيرها من التكنولوجيا بأدمغتهم.

الأمر هذا قد يبدو كخيال علمي، لكن الوكالة تتطلع إلى إتمام ذلك بإحدى طريقتين، الأولى: جهاز يوضع على الجلد خارج الجسم، أو نظام داخلي غير جراحي يمكن ابتلاعه أو حقنه أو إدخاله من خلال الأنف.

وقال الدكتور ”أموندي“ المسؤول عن المشروع: ”لقد كانت تقنية الأعصاب غير الجراحية عالية الدقة بعيدة المنال، ولكن بفضل التطورات الحديثة في الهندسة الطبية الحيوية، علم الأعصاب، البيولوجيا التركيبية والتكنولوجيا المجهرية، نعتقد الآن أن هدفنا أصبح قابلًا للتحقيق“.

ويأمل ”البنتاغون“ بابتكار نظام يمكن البشر من التحكم في الآلات وتلقي البيانات من خلال عقولهم، وسوف يستمر المشروع لمدة 4 سنوات، تشمل مراحل متعددة؛ لتحديد الكفاءة والسلامة، وقدرات النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com