نظام تجسس إسرائيلي سري يجمع صور مستخدمي فيسبوك لبناء قاعدة بيانات شخصية

نظام تجسس إسرائيلي سري يجمع صور مستخدمي فيسبوك لبناء قاعدة بيانات شخصية

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت تقارير صادمة عن قيام نظام تجسس إسرائيلي سري، بجمع صور مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ و ”يوتيوب“، لبناء قاعدة بيانات ضخمة للتعرف على الأوجه، حسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.،

ووفقا للصحيفة، ”استخدمت شركة Face-Int ، برنامج مراقبة يجمع الصور الشخصية من مواقع التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب وفيسبوك، يؤدي إلى التعرف على الإرهابيين الذين يتم تصويرهم في المواد التحريضية والمواد الأخرى المنشورة على الإنترنت“.

وأثارت أخبار هذه الخدمة المثيرة للجدل، انزعاج بعض نشطاء الخصوصية بينما يتعامل ”فيسبوك“ مع فضيحة بيانات ”كامبريدج أناليتيكا“.

واشترت شركة التحليلات ”فيرإنت“ شركة ”Face-Int “ في العام 2017 من مؤسسيها ”تيروجينس“، وهي شركة تجسس أسسها ضابط مخابرات إسرائيلي سابق يدعى ”شاي أربل“.

وطبقا للصحيفة البريطانية،  زودت الشركتان الولايات المتحدة ووكالاتها الأمنية بما في ذلك وكالة الأمن القومي بتقنيات تجسس متطورة في السابق.

واستنادًا لشركة ”تيروجينس“، تحتوي قاعدة بيانات التعرف على الوجه على صور أوجه آلاف الإرهابيين المشتبه بهم، التي جمعت من مصادر متنوعة على الإنترنت مثل ”يوتيوب“ و“فيسبوك“ ومنتديات مفتوحة ومغلقة في جميع أنحاء العالم.

من جانبه قال جاي ستانلي، كبير محللي السياسات في الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، إنه ”إذا جمعت الشركات الخاصة الصور ودمجتها بالمعلومات الشخصية من أجل إصدار أحكام حول الأشخاص، لتحدد من هو إرهابي ومن هو لص، فهذا يعرض الجميع لخطر كبير“.

وتزعم صفحة الشركة الرئيسية التي أُسست منذ العام 2013، أن ”ملفاتها هي نتاج 35 ألف مقطع فيديو وصورة، من معسكرات تدريب الإرهابيين، ومقاطع الفيديو التحريضية وسجلات الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم“.

ومع ذلك يعتقد المدافعون عن الخصوصية أن هذا الرقم غير دقيق، وأن قاعدة بيانات الشركة تشمل صور المدنيين الأبرياء، الأمر الذي يجعل بيع هذه القاعدة إلى حكومة الولايات المتحدة وحكومات الدول الأخرى، يمثل تهديدًا كبيرًا لحرية التعبير وحقوق الخصوصية لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جانبهما، رفضت شركتا“فيرانت“ و“تيروجينس“ التعليق على الأمر، لكن متحدثًا باسم ”فيسبوك“ صرح بأن ”هذا الأمر ينتهك عددًا من سياسات الاستخدام الخاصة بهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com