بيت الشعر… الواحد!

بيت الشعر… الواحد!

نجم عبدالكريم

مما كتبه أدونيس عن بيت الشعر الواحد أنه ”يقوم على الفكرة، الومضة، الصورة، اللمحة، والمعنى، ففي البيت الواحد من الشعر يصفو الإيجاز، وتتكثف حكمة البداهة، وبداهة الحكمة!“.

• لذلك سأتحاور اليوم مع ديوان الشعر العربي ليجيب من مخزون البيت الواحد عبر عصور وحقب عربية متفاوتة.

***

• ما الذي يجري لهذه الأمة؟ لماذا وصل العرب إلى هذا الوضع المزري؟ وهل من سبيل للإصلاح؟

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم

ولا سراة إذا جُهالهم سادوا

• طيب… هل من أملٍ يُرتجى؟!

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً

ويأتيك بالأخبار من لم تزودِ

• بماذا ستأتي لنا الأيام؟ والأخبار تحمل لنا الإهانات تلو الإهانات التي يطلقها علينا السيد ترامب؟

فنفسك أكرمْها فإنك إن تهُن

عليك فلن تُلفي لك الدهر مُكرما

• وكيف نكرم أنفسنا والزمن قد سبقنا؟!

فإن يكُ صدر هذا اليوم ولى

فإن غداً لناظره قريبُ

• متى يأتي هذا الغد؟!… تعبنا… والله تعبنا!

فيا عجبي ما أشبه اليأس بالمنى

وإن لم يكونا عندنا بسواء

• طيب… لنتفاءل! فهل هناك من بوادر تلوح لتفاؤلنا هذا؟!

إذا نحن سرنا بين شرقٍ ومغربٍ

تحرك يقظان التراب ونائمه

• قرونٌ ونحن نردد هذا الكلام، ولكن واقعنا اليوم يؤكد عكسه تماماً!

وليس يُعاب المرء من جبنِ يومه

وقد عُرفت منه الشجاعة بالأمس

• وهل سنبقى نردد شجاعة الأمس، ونتغنى بها إلى أبد الآبدين؟

بذا قضت الأيام ما بين أهلها

مصائب قومٍ عند قوم فوائد

• أين هي الفوائد؟!… فنحن لا نرى غير المصائب!

ولا تجزع لحادثة الليالي

فما لحوادث الدنيا بقاءُ

• فماذا تقول يا مهلهل بن ربيعة التغلبي، فيما قاله الشافعي في الليل الذي لا يجب أن نجزع منه؟!

وصار الليل مشتملاً علينا

كأن الليل ليس له نهارُ

الجريدة

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com