فلاديمير لينين
فلاديمير لينينغيتي

ذكرى الرفيق المؤسس

مرت مئوية فلاديمير ألييتش لينين، 21 يناير (كانون الثاني)، وكأن العالم قد نسي أن هذا الرجل قلب الكرة في القرن العشرين.

بعد نحو القرن من اقتسام العالم وتقسيمه، انتهى إرثه العام 1991 من دون دفاع، وهدمت نصوبه وتماثيله في الدول الشيوعية السابقة، وأعيد فتح المساجد والكنائس بعد حظرها لعقود، عملا بقوله الشهير «الدين أفيون الشعوب».

بشّر لينين بالعنف كحلّ دائم وأخير. وابتدع في عالم السياسة والحكم أساليب كثيرة. فقد كان الطغاة يقتلون ويبيدون الشعوب الأخرى.

هو اخترع فكرة قتل الأهل والرفاق التي طورها من بعده ستالين. وفي ظل هذه الحكمة العاطفية قُتل وشُرِّد الملايين في روسيا السوفياتية، وليس روسيا القيصرية.

وكان لينين أول من أنشأ فكرة الحزب الحاكم، التي أفادت منها دول كثيرة، خصوصاً في حصتنا من المسكونة.

وكان لينين مباشراً وصريحاً ولا يحب إضاعة وقته أو أوقات الآخرين: «أنا لا أريد أن أقنع عدوي، بل أن أدمّره». و«يجب الحكم بالرعب، من دون تلطيف أو تجميل»، «وهناك جواب واحد على الرجعية: اصفعها على وجهها».

معروف أن في البلدان المحكومة بالأحزاب، يكون الانضمام إلى الحزب هو الضمانة الأهم. مع الرفيق لينين كان الحزب أفضل الأفخاخ للقبض على أهل الشبهة، حتى لو كانت متخيلة، أو حتى لا حاجة إلى ذلك.

العنف المطلق عند لينين كان من تأثره باليعاقبة في الثورة الفرنسية: «أطلقوا الرصاص دون شفقة من أجل تطهير روسيا من الحشرات المؤذية، والذباب والبق، والأغنياء، وما شابه. ودعا إلى تعليم الأطفال تجنب الشفقة والرحمة والرأفة على أساس أنها خطيئة. وألغيت كلمة «ضمير» واستبدلت بـ«الوعي».

وكان أول مؤسسة أقامها في الدولة قسم المخابرات «تشيكا». وكان محققو هذا الجهاز ينتحرون بالآلاف لأنهم يعرفون ما سوف يلفّق لهم من تهم لاحقاً، وكانت «عائلة كل خائن» تعتبر «عائلة خائنة للوطن الأم».

ومن جملة ما أبدع الرفيق المؤسس اتهام معارضيه بالجنون وزجّهم في المصحات. وأول من أدخل إلى مستشفى المجانين كان وزير خارجيته، جيورجي تشيرتن: «سوف نكون مجانين إذا لم ندخله المصح فوراً».

لم تبدد اللينينية الأرواح، بل الوقت. سبعون عاماً في الجدل والاتحاد السوفياتي يستورد القمح من أميركا الرأسمالية، التي وعد لينين برميها في مزبلة التاريخ.

الشرق الأوسط

المقالات المختارة تعبّر عن آراء كتّابها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الموقع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com