ترامب لا يلبي طلبات المشترعين الأميركيين

ترامب لا يلبي طلبات المشترعين الأميركيين

جهاد الخازن

أنقل عن الميديا الأميركية للقارئ العربي التفاصيل التالية عن مشاكل دونالد ترامب:

– الضرائب التي دفعها دونالد ترامب أو لم يدفعها، وعلى أساس قانون ضد الفساد صدر سنة ١٩٢٤ طالب رئيس لجنة الشؤون المالية في الكونغرس ريتشارد نيل أن يشهد وزير المالية ستيفن منوشن ورئيس جمع ضريبة الدخل تشارلز ريتيغ أمام لجنته.

– تقرير روبرت مولر عن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية سنة ٢٠١٦، فالديموقراطيون يريدون أن يعرفوا إذا كان ترامب عطل سير العدالة بمنع نشر التقرير كله.

– البيت الأبيض أمر محامي البيت الأبيض السابق دونالد ماكغان برفض الشهادة أمام لجنة العدل للحديث عن عشر حالات رفض البيت الأبيض فيها الشهادة أمام الكونغرس.

– ترامب ومؤسسة ترامب رفعوا قضية ضد مازارز، شركة المحاسبة التي تجري حسابات الرئيس لمنع الشركة من نشر معلومات عن الحساب الخاص للرئيس.

– محامو ترامب ومؤسسة ترامب رفعوا قضية ضد بنك دويتشه وكابيتال ون لمنع نشر معلومات مالية عن مال أنفقه الروس على حملة الرئاسة سنة ٢٠١٦.

– إدارة ترامب رفضت تسليم نصوص وثائق ومكالمات بين الرئيس الأميركي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ”واشنطن بوست“ قالت إن ترامب أمر بإخفاء نصّ حديث له مع الرئيس الروسي.

– هناك أيضاً فندق ترامب الدولي فإدارة ترامب بطيئة جداً في تسليم معلومات عن العقد الخاص بالفندق في واشنطن وهو يحتل مبنى قديماً لدائرة البريد.

– مبنى مكتب التحقيق الفيديرالي، ويبدو أن ترامب عارض نقل مقر المكتب إلى ضواحي واشنطن مع أن هناك خمس لجان في الكونغرس تريد معرفة سبب رفض نقل المقر خشية أن يقوم فندق في مكانه.

– لجنة المراقبة في مجلس النواب طلبت في رسالة في كانون الثاني (يناير) الماضي وفي رسالة ثانية في شباط (فبراير) تفاصيل ما دفع محامي ترامب السابق مايكل كوهن لممثلة إغراء قالت إنه كان لها علاقة جنسية مع دونالد ترامب.

– تصريح أمني منح لزوج ابنة ترامب جاريد كوشنر، مندوب الرئيس للسلام، فلجنة المراقبة في مجلس النواب طلبت تفاصيل عن كيفية حصول كوشنر ضمن مجموعة من أكثر من ٢٠ شخصاً على التصريح الأمني.

– إدارة ترامب لم ترد على طلبات عدة من لجان في الكونغرس عن فصل أبناء المهاجرين إلى الولايات المتحدة عن آبائهم وأمهاتهم.

– الإدارة لم ترد أيضاً على طلبات أرسلت إلى وزارة الأمن الداخلي تطلب إيضاحات عن سبب إرسال أبناء اللاجئين في باصات إلى مدن تضم معسكرات للاجئين.

– أيضاً الإدارة لم ترد على طلب الكونغرس سبب إعلان ترامب حالة طوارئ لبناء سور مع المكسيك يمنع دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة.

هناك مواضيع أخرى يرفض البيت الأبيض الرد على تساؤلات حولها، في حين يصر المجلس على معرفة أسبابها. أعتقد أن أهم ما لم تفسر إدارة ترامب أو تشرح سيعرف في المستقبل القريب، فالإدارة لا تستطيع مقاومة الكونغرس إلى الأبد.

الحياة

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com