بوش وبلير والحذاء

الحذاء هو رمز سياسة بوش وبلير والمحافظين الجدد في العراق.

جهاد الخازن

كان من نتائج إصابة جورج بوش الابن وتوني بلير بعقدة الكبرياء أو الغرور أن خاضا حرباً على العراق سنة 2003 لم يفكرا بنتائجها، وإنما اعتقدا أن جيشاً غازياً سيُستَقبَل بالترحيب كأنه بطل.

الكلام السابق ليس لي وإنما قاله اللورد ديفيد أوين، وزير خارجية بريطانيا السابق، في مقال طويل كتبه بالاشتراك مع البروفيسور جوناثان ديفيدسون، ونشرته مجلة علم النفس التي تصدرها جمعية علم النفس البريطانية. والقارئ الذي يريد المقال أستطيع أن أشرح له كيف يحصل عليه.

المقال الطبي أو النفسي يتهم الرئيس الأميركي ورئيس وزراء بريطانيا اللذين اتفقا على غزو العراق بعقد نفسية من نوع العدوان المجتمعي والغرور والنرجسة، ويشرح 14 مظهراً لهذه العقد.

1- طموح نرجسي لرؤية العالم كساحة لممارسة القوة وتحقيق المجد.

2- ميل لاتخاذ قرارات تضع متّخِذها في ضوء إيجابي ما يعزز صورته.

3- اهتمام مرَضي بالصورة، لا المضمون، وطريقة تقديمها.

4- التكلم بأسلوب الأنبياء أو الوحي عن الأحداث.

5- نظرة إلى الأمة أو المنظمة وكأن الفرد (هو أو هي) والأمة واحد.

6- أسلوب التخاطب بضمير الجمع، أي ما يُعرف بالإنكليزية بكلمة نحن الملكية.

7- ثقة مبالغ بها في قدرة الفرد واحتقار نصح الآخرين.

8- مبالغة في الثقة في النفس تصل إلى حد اعتقاد الفرد بأنه معصوم.

9 – الاعتقاد بأنه بدل أن يكون مسؤولاً أمام محكمة الأقران أو الرأي العام هو يرد فقط على التاريخ أو الله.

10- اعتقاد لا يتزعزع أن الله أو محكمة التاريخ سينصفه.

11- انقطاع الصلة مع الواقع، ويرافق هذا زيادة العزلة (عن الناس).

12- التململ والتهور والفردية.

13- ميل إلى تقديم «الصورة العامة» على الجانب الأخلاقي للوضع وذلك لتجنب درس الثمن أو النتيجة.

14- تقصير ممزوج بالكبرياء كعذر، عندما تسوء الأمور، عمّا حدث.

عندي 14 نقطة عن قتل مئات ألوف العراقيين لا أصفها بأكثر من أنها مفهومة:

1- تزوير أسباب الحرب على العراق.

2- وزير الخارجية في حينه كولن باول يرفع في الأمم المتحدة أنبوباً صغيراً زعم أن فيه إنثراكس.

3- غزو العراق في 17/3/2003.

4- اقتلاع تمثال صدام حسين من ساحة الفردوس في 9/4/2003.

5- بوش الابن يزور حاملة الطائرات أبراهام لنكولن في 1/5/2003 ويقول «المهمة أنجِزت».

6- أسر صدام حسين قرب تكريت في 15/12/2003.

7- تعذيب جنود الاحتلال السجناء في أبو غريب وصور عن ذلك قرب نهاية 2003.

8- مقاومة وإرهاب بين 2004 و2006 وزيادة القوات الأميركية.

9- شنق متعاقدين مع الجيش الأميركي من جسر في الفلوجة والعراقيون يحتفلون حولهم في 31/3/2004.

10- حرق البنك المركزي العراقي في 18/4/2004.

11- قتل أبو مصعب الزرقاوي في 7/6/2006.

12- شنق صدام حسين في شكل مهين في 30/12/2006.

13- تسليم العراق لآيات الله في قم.

14- منتظر الزيدي يرمي حذاءه على جورج بوش خلال مؤتمر صحافي له في بغداد مع رئيس الوزراء نوري المالكي.

الحذاء هو رمز سياسة بوش وبلير والمحافظين الجدد في العراق.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com