صحافة

الرياض: وكيري يسجل فشله مع الفلسطينيين!!
تاريخ النشر: 04 أبريل 2014 9:48 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2014 9:48 GMT

الرياض: وكيري يسجل فشله مع الفلسطينيين!!

الصحيفة السعودية ترى أن "إسرائيل وأمريكا لا تريدان خسارة الرئيس الفلسطيني، لأنه الطرف القابل للحوار، وتقدير تلك الأطراف بأن البديل سيكون حماس الممانعة، وبذلك سيقع السقف على رؤوس الجميع ويفقدوا الجانب المعتدل إلى المتطرف".

+A -A

الرياض – قالت صحيفة الرياض السعودية في تعليقها على المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية إن ”الحلول لا تأتي بالضغوط وانتزاع التنازلات، ولذلك فشلت آخر محاولة اجتماع بين كيري وعباس، لأن الأخير شعر أنه يدور في الفراغ، فهناك رفض لقبول إخراج السجناء والاعتراف بدولة محددة الأبعاد والحدود وقضية اللاجئين“.

وأضافت أن ”إسرائيل وأمريكا لا تريدان خسارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لأنه الطرف القابل للحوار وفهم الأطر المطروحة، لكنهم لم يساعدوه في الخروج من الظل للضوء لتكون الأمور شفافة وواضحة بدلاً من التلاعب بالكلمات وإعطاء الالتزامات والوعود غير المنفذة، وتقدير تلك الأطراف أن البديل عن المحاور سيكون حماس الممانعة، بمعنى أن السقف سيقع على رؤوس الجميع وسيفقد الأمريكان والإسرائيليون الجانب المعتدل إلى المتطرف حسب رؤيتهم“.

ورأت الصحيفة في الوقت نفسه؛ أن كيري لا يريد إغضاب رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو أو التعامل معه بخشونة الألفاظ، لأن الرد سيكون التوسع على الأرض الفلسطينية بدلاً من اعتماد دبلوماسية الغرف المغلقة، ويبقى هو الأقوى والأهم في الحوار، لكن سماحة الفلسطينيين أعطت مبرر ضعفهم والتلاعب بأساليب القمع والتنصل من أي عمل يعطي بعض الانفراج للحلول المعقدة.

وخلصت الصحيفة إلى أن إسرائيل قد لا تخشى الدول العربية ولا سلطتها ولكنها بدأت ترى أن تنامي المنظمات المتطرفة والتي ترفع شعار محاربتها، تظل الهاجس الأخطر لأنها جربت من حاربوها على أرضها وخارجها، وبالتالي فالمخرج بقي مشوشاً عندها، والبديل مجهولاً عن كيفية الوصول إلى الطرق السالكة.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك