صحافة

يديعوت احرنوت: قلق شديد من هجرة ضباط الجيش
تاريخ النشر: 15 فبراير 2014 16:51 GMT
تاريخ التحديث: 15 فبراير 2014 16:53 GMT

يديعوت احرنوت: قلق شديد من هجرة ضباط الجيش

الصحيفة الإسرائيلية تقول إن عدد الضباط من الوحدات القتالية الذين انتقلوا إلى العمل المدني في شركات "الهايتك"، بعد انتهاء خدمتهم الإلزامية، تضاعف مرتين خلال العامين الأخيرين.

+A -A

تل أبيب- أعربت صحيفة يديعوت احرنوت الإسرائيلية عن قلقها الشديد من ازدياد عدد الضباط الإسرائيليين من الوحدات القتالية النخبوية والتكنولوجية الذين خلعوا الزي العسكري بعد انتهاء خدمتهم الإلزامية وانتقلوا إلى العمل المدني في شركات ”هايتك“، مبينة أن هذا العدد تضاعف مرتين خلال العامين الأخيرين.

وكشفت الصحيفة السبت أن 40 % من الضباط المتفوقين خلال خدمتهم الإلزامية لا يواصلون مشوارهم في الجيش الإسرائيلي بسبب تدني الرواتب مقابل الإغراءات المالية التي تقترحها عليهم شركات ”الهايتك“.

ووصفت يديعوت هذه الظاهرة بهجرة الأدمغة العسكرية، محذرة من انعكاساتها على مستقبل الجيش الإسرائيلي ومستواه مستقبلا.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن أكثر الوحدات المتضررة من هذه الهجرة هي شعبة الاستخبارات العسكرية ووحدة السايبر والوحدات القتالية المختلفة.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك