صحافة

واشنطن بوست: الاستسلام أو الموت جوعا.. نتائج الحصار في سوريا
تاريخ النشر: 29 يناير 2014 15:00 GMT
تاريخ التحديث: 16 ديسمبر 2016 16:19 GMT

واشنطن بوست: الاستسلام أو الموت جوعا.. نتائج الحصار في سوريا

الصحيفة ترى أن سكان الأحياء السورية المحاصرين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة فهموا رسالة الحكومة بشكل واضح: الاستسلام أو الموت جوعا.

+A -A

وذكرت الصحيفة إن محادثات السلام في جنيف، ألقت الضوء على حصار المدنيين في وسط مدينة حمص، كما ركز المشاركون على مسألة وصول المساعدات الإنسانية قبل أن يتحولوا إلى المسائل السياسية الأكثر صرامة. ومع ذلك، انحسرت الثقة بإغاثة أهالي حمص.

وأشارت الصحيفة إلى أن برنامج الغذاء العالمي يتهيأ لدخول المناطق المحاصرة مع 500 طرد من المواد الغذائية الأسرية و 500 كيسا من القمح، ولكن شاحنات الإغاثة تقطعت بها السبل خارج حمص، ويوم الثلاثاء ألقت الولايات المتحدة باللوم على الحكومة السورية.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ادغار فاسكيز قوله إن ”السبب الوحيد لعدم تسليم هذه المساعدة هي أن النظام قد رفض السماح للقافلة بالمرور“ .

ورفض مزاعم الحكومة بأن السبب هو وجود القناصة والجماعات المسلحة، وأضاف :“تصرفات النظام تشير إلى ضآلة قيمة حياة المدنيين الأبرياء لديها“، حسبما جاء في واشنطن بوست.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك