صحافة

إندبندنت: 11 عاما على رحيل صدام.. ولا شيء تغير للعراقيين
تاريخ النشر: 28 نوفمبر 2013 14:03 GMT
تاريخ التحديث: 28 نوفمبر 2013 14:04 GMT

إندبندنت: 11 عاما على رحيل صدام.. ولا شيء تغير للعراقيين

الصحيفة تتناول الأوضاع في العراق تحت عنوان "أمطار الرعب في العراق"، مشيرة إلى الأمطار الغزيرة التي شهدها العراق خلال الأسابيع الاخيرة والتي تسببت في الكثير من الأزمات وعلى وجه الخصوص للفقراء.

+A -A

وتوضح الصحيفة أنه بعد 11 عاما من رحيل صدام حسين فإنه لا شيء تغير بالنسبة للمواطن العراقي البسيط. وتصف الأوضاع السيئة في بعض القرى والمدن العراقية حيث كونت الأمطار مستنقعات في الشوارع وأثارت حالة استياء بين المزارعين الذين أكدوا أنّ آباءهم لم يروا أمطاراً بهذه الغزارة حيث ”اندفعت المياه إلى القرى في جنوب العراق كأنما كان هناك جدار من المياه أو كأن سداً قد انهار فجأة“.

وتقول الصحيفة إنّ كثافة الأمطار التي هطلت على مناطق وسط وجنوب العراق وشمال شرق المملكة العربية السعودية غير مسبوقة موضحة أنها أزاحت أمامها منازل ومبان ومنشآت وجرفت طرقاً وسيارات.

وتضيف أنّ العراقيين البسطاء في مدينة النجف جنوب العراق لم يكن أمامهم فرصة كبيرة للنجاة من الأمطار دون خسائر حيث جاءت السلطات في وقت متأخر وطالبتهم بترك منازلهم والرحيل. ورغم ذلك فإنّ سيدة وأبناءها الثلاثة غرقوا داخل منزلهم ولم يتمكنوا من الفرار.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك