صحافة

الوطن: إضراب الأسرى وصمت العالم
تاريخ النشر: 09 يونيو 2014 10:33 GMT
تاريخ التحديث: 09 يونيو 2014 10:33 GMT

الوطن: إضراب الأسرى وصمت العالم

الصحيفة القطرية تعبر عن أسفها لوقوف العالم بأجمعه - على حد وصفها - ساكنا دون حراك إلا بعبارات "علاقات عامة" من قبيل إبداء القلق على صحة المعتقلين، أو دعوتهم لتعليق إضرابهم.

+A -A

الدوحة – استنكرت صحيفة الوطن القطرية حديث العالم عن الحريات وحقوق الإنسان بينما هناك سلطة احتلال تلقي في غياهب السجون العشرات من الفلسطينيين الأبرياء المعتقلين دون تهمة، أو محاكمة، أو معتقلين إداريين كما يسمونهم.

وتساءلت الصحيفة: أي إدارة تلك التي تملك وبقرار منها لا معقب عليه أن تحرم إنسانا من حقه في الحرية؟ .. وبأي حق تحّول تلك الإدارة شخصا ما إلى سجين لا يعرف بأي ذنب يسجن، ولا يعرف متى يخرج إلى النور ويتنسم عبير الحرية مرة أخرى؟

وذكرت الصحيفة أن نحو 300 سجين قرروا منذ الرابع والعشرين من شهر أبريل الماضي أن يخوضوا معركة ”الأمعاء الخاوية“ ، أملا في أن ينجحوا في إيصال أصواتهم إلى العالم، وتضامنا معهم تخرج المسيرات بشكل شبه يومي في الأراضي الفلسطينية.

وقالت الصحيفة ”إن هذا التضامن الداخلي المقدر وصل إلى الإضراب عن العمل وإغلاق المتاجر في رام الله، ورفرفت هناك أعلام سوداء وبيضاء كتبت عليها شعارات مثل.. الحرية لأسرى الحرية .. ولا بد للقيد أن ينكسر“.

وعبرت الوطن عن أسفها لوقوف العالم بأجمعه ساكنا دون حراك إلا بعبارات ”علاقات عامة“ من قبيل إبداء القلق على صحة المعتقلين، أو دعوة المعتقلين أنفسهم لتعليق إضرابهم ”وهي على كل حال مواقف اعتادت عليها القضية الفلسطينية، واعتادها الصامدون في فلسطين“.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك