داعش يعدم 18 من مقاتليه اتصلوا بالبيشمركة للاستسلام

داعش يعدم 18 من مقاتليه اتصلوا بالبيشمركة للاستسلام

المصدر: دمشق - إرم

كشفت صحيفة ”انترناشيونال بيزنز تايمز“ الأمريكية، الأربعاء، أن تنظيم داعش أعدم 18 من عناصره شمالي العراق بتهمة مراسلة قوات البيشمركة الكردية من أجل الاستسلام لهم.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر في البيشمركة قوله، إن ”تنظيم داعش، أعدم 18 من عناصره شمال العراق بتهمة مراسلة قوات البيشمركة الكردية من أجل الاستسلام له“، موضحاً أن ”المسلحين كانوا من العرب الذين انضموا إلى داعش الإرهابي بعد أن أخذ التنظيم مناطقهم“.

وأضافت الصحيفة، أن ”عشرة مسلحين من تنظيم داعش كانوا قد استسلموا إلى قوات البيشمركة في المنطقة“.
ومن ناحية ثانية؛ أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، في وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، عن جاهزية القيادات والتشكيلات العسكرية والقطعات الملحقة بها لتحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
وقال العبيدي في بيان، إن ”الاستعدادات والتنسيق مستمرين مع كافة الإطراف المشتركة في عمليات تحرير الأراضي التي استولى عليها داعش“.
وأشار العبيدي، إلى ”التهيؤ وإعداد العدة من جميع النواحي وجاهزية القيادات والتشكيلات العسكرية والقطعات الملحقة بها لتحرير محافظة نينوى من عصابات داعش الإرهابية“.
وألقت طائرات القوة الجوية، الأربعاء، منشورات في محافظة نينوى تنبه المواطنين بأن ساعة الحسم قريبة جداً وعليهم التهيؤ لها.
وفي سياق متصل؛ أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات صلاح الدين، الأربعاء، بأن القوات الأمنية قصفت معاقل عناصر داعش بشكل مكثف بالمدفعية وسط تكريت.
وقال المصدر في تصريح صحفي، إن ”القوات الأمنية بدأت بدك معاقل عناصر تنظيم داعش وبشكل مكثف بالمدفعية وسط مدينة تكريت“، مؤكداً أن ”تطويق مدينة تكريت يعمل على استنزاف قوة عناصر التنظيم المحتجزين داخل المدينة“.
وأضاف المصدر ، أن ”مدينة تكريت شبه خالية من السكان“.
وكان مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كشف، أن عملية دخول تكريت تجري وفق خطط تراعي حركة القوات الأمنية وتواجد المدنيين، فيما أشار إلى أن البعض يتناول عن قصد أو غير قصد أخباراً غير دقيقة عن العملية تخدم العدو.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com