صحافة

الخليج: القدس تستغيث
تاريخ النشر: 31 يناير 2014 10:57 GMT
تاريخ التحديث: 31 يناير 2014 10:57 GMT

الخليج: القدس تستغيث

الصحيفة الإماراتية تقول "إن العدو يعمل ليل نهار ويشتغل تحت مدينة القدس وفوقها لاستكمال مشروعه التهويدي وتزوير تاريخها واستبدال ناسها الأصليين المتجذرين في ترابها بآخرين يتم استيرادهم من مختلف أصقاع الأرض لاحتلالها".

+A -A

أبوظبي – أكدت صحيفة الخليج الإماراتية أن ما تتعرض له مدينة القدس من تهويد متسارع لإسقاطها من تاريخ وذاكرة وجغرافيا وثقافة الأمة يفرض تحركاً عربياً وإسلامياً متسارعاً لإنقاذها لأن العدو يستثمر عامل الوقت لوضع كامل اليد عليها مستغلاً لا مبالاة العرب وانشغالهم بأولويات مقلوبة تفقدهم القدرة وتشتت شملهم.

وقالت أن القدس لا تستطيع الانتظار لأن العدو يعمل ليل نهار ويشتغل تحت المدينة وفوقها لاستكمال مشروعه التهويدي وتزوير تاريخها واستبدال ناسها الأصليين المتجذرين في ترابها بآخرين يتم استيرادهم من مختلف أصقاع الأرض لاحتلالها.

وأضافت .. ”ربما ينسى بعض العرب والمسلمين أن القدس ليست مدينة عادية كبقية المدن هي مدينة متفردة لا مثيل لها مبثوثة في شرايين الملايين من مسلمين ومسيحيين هي مدينة الله على الأرض صلة الوصل بين الإنسان وخالقه منها كان الإسراء وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين هي مدينة السيد المسيح هي مدينة الصلاة المدينة المقدسة مدينة الإيمان حيث يتلاقى صدى الأذان في المساجد مع ابتهالات المؤمنين في الكنائس.

وقالت ”هذه هي مدينة القدس وأكثر تبدو يتيمة تستغيث بين أيدي جلاديها ومغتصبيها ولا من جواب.. لم تعد قضية العرب الأولى والمركزية سقطت من الجداول والأجندات والعدو يعمل على إسقاطها من الذاكرة لأن أمامه فرصة تاريخية قد لا تتكرر لذا هو يعمل بجد على زرع آلاف الوحدات الاستيطانية فيها ومن حولها ويدمر بيوتها ويسعى لطرد أهلها ويغير معالمها من شوارع وأسوار وحارات وأزقة ويعطيها أسماء عبرية تناسب المشروع الصهيوني وتتلاءم مع الأساطير التوراتية“.

واختتمت قائلة: ”القدس لم تعد تحتمل الانتظار فسيف التهويد عند العنق والجرافة بدأت تهدم الجدران .. فهل من مستجيب قبل فوات الأوان؟“.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك