صحافة

الشرق: وفد الأسد.. ومهمة إفساد جنيف 2
تاريخ النشر: 25 يناير 2014 12:01 GMT
تاريخ التحديث: 25 يناير 2014 12:01 GMT

الشرق: وفد الأسد.. ومهمة إفساد جنيف 2

الصحيفة السعودية ترى أن "الرئيس السوري أرسل إلى جنيف وجوهاً تجيد التعطيل والمراوغة وتصدِّر خطاباً يعكس صلافة النظام وعناده العالم الذي يحاول طي صفحته السوداء".

+A -A

الرياض – رأت صحيفة الشرق السعودية، أن وفد بشار الأسد في جنيف، ”يواصل محاولات إفساد الحدث الذي ينظر له قطاعٌ من المجتمع الدولي باعتباره فرصة ثمينة لحلحلة الأزمة السورية“.

وأوضحت أنه في يوم انطلاق مؤتمر جنيف 2، ”تابعنا وزير خارجية الأسد، وليد المعلم، وهو يمارس المراوغة ويطلق الأكاذيب ويصعِّد ضد الجميع (باستثناء روسيا وإيران) متجاهلاً تنبيهات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون“.

وخلصت الصحيفة، إلى أن الأسد ”أرسل إلى جنيف وجوهاً كوليد المعلم وبشار الجعفري وعمران الزعبي تجيد التعطيل والمراوغة وتصدِّر خطاباً يعكس صلافة هذا النظام وعناده العالم الذي يحاول طي صفحته السوداء، لقد أظهروا قدراً لافتاً من العجرفة واتبعوا أساليب أثارت استياء الأطراف الدولية وأثبتت أنهم يعبرون عن سلطة مارقة لا مكان لها مستقبلاً“.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك