البيان: استيطان الإرهاب

البيان: استيطان الإرهاب

أبوظبي – حذرت صحيفة البيان الإماراتية من أن تمدد تنظيم ”داعش“ في ليبيا بات خطرا ليس على ليبيا فقط وإنما على دول الجوار والعالم في ظل غياب الدولة وانهيار مؤسساتها في بلد مشتت ولو سقطت بيد أي تنظيم فسيكون الوضع في ليبيا شبيها بالعراق وسوريا لأن من يملك الثروة حتى لو كانت محدودة يستطيع إقامة نفوذ عسكري واجتماعي، فما بالنا بالنفط الذي يعد ذخيرة للتنظيمات المتشددة وهو أيضا السبب في ما وصل إليه هذا البلد من انقسام.

ونبهت الصحيفة إلى أن لجوء هذا التنظيم في ليبيا إلى سياسة الخطف ثم تحوله إلى شبه جيش كامل يمتلك العديد من الأسلحة الثقيلة يجعل الوضع خطرا وكبيرا على الأمن القومي العربي ما لم يتم إيقاع الهزيمة به، وعدم النجاح في التصدي له يزيد إمكانية تحول ليبيا إلى منطقة جذب للمزيد من الجهاديين فـ“ داعش “ على ما يبدو يسعى إلى فتح جبهة ثانية بعيدة نسبيا عن بلاد الشام التي يعاني فيها من ضربات التحالف الدولي ويسعى إلى نقل معركته إلى منطقة شمال أفريقيا.

وطالبت الليبيين جميعا بمواجهة الوضع بحكمة وتعقل وتفويت الفرصة على هذا التنظيم لتحويل بلادهم إلى بحيرة من الدماء بإيجاد توافق مؤقت يفضي إلى تفاهم بين الجماعات المتناحرة في الوصول إلى حلول تنصف الجميع وتنقذ ليبيا من براثن الإرهاب وتفويت الفرصة على تنظيم داعش لضرب مقومات البلاد حيث إنه دائما يستوطن في البيئة الهشة ولا يضيع أي فرصة لاستغلال الفوضى الخلاقة لجذب مقاتلين جدد.

ودعت البيان في ختام افتتاحيتها السلطات الليبية إلى منع استسلام الشباب لإغراءات الجماعات الإرهابية للتغرير بهم بالموازاة مع شن الحرب على الفكر المتطرف عبر محاربة أسبابه، فيما حثت دول الجوار على مساعدة ليبيا ومدها بالسلاح اللازم لمواجهة خطر الجماعات المسلحة بما يسهم في بسط الأمن.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com