الرياض: العراق.. ونافذته العربية

الرياض: العراق.. ونافذته العربية

الرياض – قالت صحيفة الرياض السعودية إن العراق لا يحتاج لمن يعيد قراءة تاريخه والتحامه بمحيطه العربي رغم عقود من المد والجزر أثناء القطبية الثنائية والأحادية، وقد عرف كيف أصبح ميدان قتال وانقلابات وخلافات حزبية وسياسية انتهت إلى نزاعات وحروب طائفية.

وأوضحت الصحيفة أن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي يواجه أثقالاً كبيرة في بناء العراق الموحد طائفياً وأمنياً واقتصادياً، وقد اعترف أن الفساد الذي عم جميع المؤسسات الحكومية بما فيها الجيش أدى إلى هزيمته، وأن الانعزال عن أمته العربية وتحول بلاده إلى فتح ممرات نحو نزاعات طائفية مع محيط سني وفرا لعناصر الإرهاب أن تكون مصدر القوة في تحولات العراق إلى بلد مأزوم.

وقالت: لا نحتاج للاستشهاد بالضرورات التي تحتم إعادة العلاقة مع بلد عربي يعد إحدى ركائز الجامعة العربية، وأمتها وإنما نحتاج إلى تصحيح مسارات الخطأ لتأكيد الصواب، وهذا لا يمنع من أن نختلف ونلتقي وفق ما تفرضه اشتراطات أمننا ومبادلاتنا الاقتصادية والثقافية، وهي معيار النجاح لأي عمل يجسد أمنه وأمن جواره بحقائق الوجود وحرية القرار للجميع.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة