المدينة: معيار واحد للإرهاب

المدينة: معيار واحد للإرهاب

الرياض – اعتبرت صحيفة المدينة السعودية، أن العالم سيكون أفضل وأكثر أمنًا وسلامًا واستقرارًا دون الجماعات غير السوية التي تسعى إلى الفساد في الأرض وتشويه الصورة الناصعة النقية للإسلام الحنيف بقيمه الإنسانية العظيمة ومبادئه السامية ورسالته الخالدة للإنسانية جمعاء التي تقوم على المحبة والوئام والوسطية والاعتدال.

ورأت أنه آن للعالم أن يدرك – بعد كل الجرائم الإرهابية – أن سقوط ضحايا أبرياء بسلاح الإرهاب ينبغي أن يخضع لمعيار واحد سواءً بالنسبة للجهة المسؤولة عن تلك الجريمة إدانة ومحاكمة وعقابًا أو الضحايا تعاطفًا وإنصافًا وحقوقًا، وأن يعامل الجميع وفق منظومة قانونية موحدة لا تقبل الاستثناء أو المفاضلة.

وقالت الصحيفة: ليس من الصعب الاستدلال على أن لا يوجد ثمة فرق بين القاعدة وداعش وجبهة النصرة وطالبان والحوثيين وغير ذلك من المسميات لهذه الجماعات التي تعتنق جميعها الفكر التكفيري وتمتهمن مهنة القتل والتدمير وترويع الآمنين، ولا أدل على ذلك من أنه رغم ما يبدو على أنه اختلاف أو نزاع بين تلك التنظيمات الإرهابية، إلا أن الواقع يثبت العكس تمامًا، وهو ما اتضح بمباركة داعش للقاعدة بعد عملية باريس الإرهابية التي أعلنت القاعدة المسؤوليتها عن ارتكابها.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com