الوطن: لبنان.. لا يزال الأمل قائما

الوطن: لبنان.. لا يزال الأمل قائما

الرياض – قالت صحيفة الوطن السعودية إن مشكلة لبنان الحقيقية، تكمن في الانقسام السياسي الحاد، الذي حال دون انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية، للمرة السابعة عشرة منذ أبريل الماضي. وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب.

وأضافت بأن إشكالية لبنان الكبرى منذ عقود تكمن في الاستقطاب الطائفي، والتحالفات الخارجية، والحسابات الحزبية الضيقة على حساب الوطن اللبناني.

وشددت على ضرورة أن يحسم لبنان أمره مع بعض فصائله وأحزابه الداخلية التي تعد مجرد غطاء لأجندات دول إقليمية مؤثرة.

ورأت أن مشكلة لبنان الكبرى هي في هذه الفصائل والأحزاب التي تتاجر بالمقاومة والممانعة مع العدو الإسرائيلي، هذه الأحزاب والفصائل التي تدعي المواجهة مع العدو المباشر، إسرائيل، وتستخدم ورقة المقاومة هذه لإخضاع الكيان اللبناني لسلطتها وسلطة من يدعمها.

وخلصت الصحيفة إلى أن: ”لبنان بلد متعدد الطوائف والأحزاب والأعراق، وهذا التنوع الديموجرافي في هذا البلد المتحضر كان من شأنه أن يخلق أنموذجا عربيا ديموقراطيا، لو أن الطائفية والحزبية والارتهان للمشاريع الخارجية؛ كانت خارج دائرة النخب السياسية اللبنانية بأحزابها وطوائفها. غير أن الأمل لا يزال حاضرا في هذا البلد الذي تمرس على السياسة، والذي وعى جيدا خطر الإرهاب، واكتوى بنار الطائفية والحرب الأهلية ردحا من الزمن“.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com