الوطن: مضاعفة تعقيدات المسألة السورية

الوطن: مضاعفة تعقيدات المسألة السورية

أبوظبي – قالت صحيفة الوطن الإماراتية: إن المسألة السورية تكاد تكون من أعقد القضايا التي تواجه العالم اليوم حيث تشكل التدخلات المتعددة والمتنوعة والمتكاثفة يوما بعد يوم مزيدا من الارتباك والأزمات والتعقيدات مما جعل المجتمع الدولي محتارا من أين يبدأ رحلة الحل لتلك القضايا المتشابكة محليا وإقليميا ودوليا.

وأضافت أنه إذا كان الإرهاب بكل جنسياته ومرجعياته وتنظيماته قد أصبح الأولوية في المعالجة والتعامل السياسي والأمني والعسكري، فإنه من المهم أيضا أن يصبح الحل الشامل للقضية السورية ضمن البنود الأهم في اهتمامات المجتمع الدولي خاصة وأن نظام بشار الأسد يحاول أن يتسرب إلى ”تطبيع بقائه“ عبر الدعوة لمحاربة الإرهاب في حين مارس بنفسه الإرهاب الكلي تجاه معارضية قبل كل إرهاب آخر.

ورأت أن بعض الدول آثرت أن تضع قضية النظام الحاكم في دمشق من القضايا الثانوية بعد أن أصبح تنظيم ”داعش“ وقرينه تنظيم ”جبهة النصرة“ من أخطر المهددات للمنطقة وللعالم.

وبينت أن إسرائيل مثل بعض الدول غير العربية في المنطقة تريد لسوريا أن تكون مجزأة طوائف وأعراق وثقافات ومذاهب وانتماءات وهو ما يشكل خطرا ليس فقط على وحدة سوريا واستقلالها وسيادتها وانتمائها، إنما أيضا على المنطقة العربية حيث ستصبح سوريا نموذجا سيئا يمكن ان يتكرر في دول أخرى مثل ليبيا واليمن ومصر والجزائر بعد أن تحقق في العراق نسبيا.

وأكدت أن النتيجة هي أضعاف قوة المنطقة العربية بشل قدرات دولها وهندسة جغرافيتها واعادة تركيبها بما يتناسب مع أطماع بعض الدول غير العربية في المنطقة والتي تحاول أن تجد لها نفوذا دائما وسلطة قائمة وسطوة مؤثرة تستطيع بها التحكم في الارادة العربية والقرار العربي.

وقالت الوطن في ختام مقالها الافتتاحي إنه لذلك تأتي الغارات الإسرائيلية على دمشق لمضاعفة التعقيدات وإشعال مزيد من النار في جحيم تعيشه سوريا منذ أربع سنوات وليس في الأفق ما يساعد على رؤية بصيص أمل للخروج قريبا من الأزمة السورية المربكة، إلا إذا استطاعت الإرادة العربية ترتيب الأوراق بالاتفاق على حل يضمن وحدة سوريا عبر وحدة القوى الوطنية في الداخل والخارج لانقاذ البلاد من نكبتها المستمرة.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com