الخليج: إحباط فصل من المؤامرة

الخليج: إحباط فصل من المؤامرة

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن ما قام به الجيش اللبناني قبل أيام في مدينة طرابلس الشمالية ومنطقة المنية المحاذية لها ضد مجموعات إرهابية وما كشف عنه من مخططات كانت تستهدف شمال لبنان، يدل على أن هذا البلد كان على وشك السقوط في وهدة الإرهاب والالتحاق بركب سوريا والعراق.

وأضافت أن المعلومات التي كشفت عنها قيادة الجيش اللبناني إستنادا إلى التحقيقات مع عدد من المعتقلين الذين ينتمون إلى تنظيم ”داعش“ تشير إلى أن النية كانت تتجه لقيام الخلايا النائمة لهذا التنظيم بالاستيلاء على مدينة طرابلس ومناطق محاذية لها ورفع أعلام ”داعش“ عليها وإعلانها ”إمارة إسلامية“.

وأوضحت أن هذه الخطة كانت تقضي بأن تكون هذه ”الدولة“ منطلقا للتوسع باتجاه منطقة عكار الشمالية ثم محاولة ربطها بمنطقة القلمون السورية وعلى أن تكون مدينة طرابلس حجر الأساس للوصول إلى البحر وبذلك تكون ”داعش“ قد حصلت للمرة الأولى على منفذ بحري.

وأكدت أن المعركة التي استغرقت يومين وانتهت باعتقال عشرات المسلحين وفرار آخرين كانت بهذا المعنى معركة لإسقاط هذا المشروع الخطر الذي كان سيدخل لبنان في دوامة من العنف والفوضى لا يعرف مداها إلا الله.

وقالت إن الجيش نجح في معركته وأنقذ لبنان من الوقوع في فخ الإرهاب وتم كسر المشروع الجهنمي الذي كان يستهدفه. وبذلك أثبت هذا الجيش أنه الوحيد الضامن لوحدة لبنان والقادر على حماية أمنه واستقلاله وأن كل المحاولات التي جرت لاستهدافه والسعي لإحداث إنشقاقات داخله على أسس مذهبية خدمة للمشروع ”الداعشي“ باءت هي الأخرى بالفشل.

وأكدت الخليج في ختام افتتاحيتها أن الجيش اللبناني نجح وتم انقاذ لبنان من المؤامرة لكن ما حصل ليس نهاية الحرب ضد الإرهاب بل هو جولة فهناك معاقل للإرهابيين عند جرود عرسال وهناك خلايا نائمة تخطط للتخريب وهناك عملية مطاردة مستمرة للإرهابيين.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com