نيويورك تايمز: الانتحاري "أبو هريرة" عاد إلى أمريكا قبل العملية

نيويورك تايمز: الانتحاري "أبو هريرة...

مسؤولون يؤكدون أن الحكومة الأميركية لم تتمكن من كشف نوايا أبو صالحة في تنفيذ عملية انتحارية إلا بعدما وصل إلى سوريا في المرة الاخيرة.

واشنطن _ قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الانتحاري الاميركي الذي فجر نفسه ضد تمركز للقوات النظامية في شمال غرب سوريا عاد إلى الولايات المتحدة بعد تدريبه وقضى فيها عدة أشهر قبل تنفيذ عمليته.

ويعد منير محمد أبو صالحة اول مواطن اميركي يقوم بتنفيذ عملية انتحارية منذ بداية الصراع في سوريا منتصف أذار/ مارس 2011.

وقام الشاب بتنفيذ تفجير انتحاري في 25 أيار/ مايو استهدف قاعدة عسكرية تابعة للجيش السوري في محافظة إدلب، واعترفت الولايات المتحدة بعد ستة أيام من العملية بأن المنفذ يحمل الجنسية الاميركية.

وبثت جبهة النصرة ذراع القاعدة في سوريا شريط فيديو على الإنترنت يظهر فيه الانتحاري الملقب بابو هريرة الأميركي ويقول بالعربية مترددا ”أريد أن أرتاح في الآخرة … لقد جئت إلى سوريا ولم يكن معي مالا لأشتري به بندقية والله أعطاني بندقية وكل شيء وأعطاني اكثر“.

وذكرت نيويورك تايمز نقلا عن معلومات غير منشورة سابقا مستمدة من تحقيق أجرته الولايات المتحدة، أن أبو صالحة الذي خضع لتدريب في سوريا لدى مجموعة إسلامية متطرفة عاد إلى الولايات المتحدة لبضعة أشهر قبل أن يغادر البلاد مجددا للمرة الاخيرة.

ورفض متحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (اف بي اي) التعليق مباشرة على التحقيق لكنه قال للصحيفة إن ”هذا الحادث يكشف عن التحديات التي يواجهه ”الاف بي أي“ من أجل رصد المواطنين الأميركيين الذين يسعون للسفر إلى سوريا للانضمام إلى الجهاد“.

وقال مسؤولون للصحيفة إن الحكومة الأميركية لم تتمكن من كشف نوايا أبو صالحة في تنفيذ عملية انتحارية الا بعدما وصل إلى سوريا في المرة الاخيرة.

ويقدر خبراء عدد المقاتلين الأجانب الذين قدموا إلى سوريا ما بين 9 و11 الفا خلال السنوات الثلاثة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com