صحافة

الشرق: تأثيرات بقاء المالكي في منصبه على المنطقة
تاريخ النشر: 08 يونيو 2014 10:03 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2014 10:03 GMT

الشرق: تأثيرات بقاء المالكي في منصبه على المنطقة

الصحيفة السعودية ترى أن "بقاء المالكي يرشح الوضع داخل العراق للانفجار في أي وقت، خصوصاً أن المؤشرات تفيد بتمسكه بسياساته التي كانت سبباً في غضب القوى السياسية وطوائف المجتمع العراقي منه".

+A -A

الرياض – تساءلت صحيفة الشرق السعودية: هل سيتمكن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، من ولاية ثالثة؟ وما أثر ذلك على المشهد السياسي والأمني في العراق؟ وكيف ستكون تأثيراته في المنطقة خصوصاً ما يتعلق بسوريا؟

وأوضحت أن المؤشرات تؤكد أن المالكي بات قريباً من ذلك بعد أن أفادت تقارير إعلامية بإبلاغ طهران كلاً من عمار الحكيم ومقتدى الصدر بأنها استقرت على بقاء المالكي في موقعه وطلبت منهما (الحكيم والصدر) رفع ”الفيتو“ عنه بعد أن كانا معترضين على بقائه.

واعتبرت الصحيفة أن ”بقاء المالكي في منصبه ولاية ثالثة يعني التمادي في سياسة غض الطرف عن تحركات الميليشيات، وبالتالي مزيداً من الاشتعال داخل سوريا، وهو اشتعال له ارتدادات بعضها عنيف على الداخل العراقي الملتهب أصلاً“.

ورأت أن بقاء المالكي يرشح الوضع داخل العراق للانفجار في أي وقت، خصوصاً أن المؤشرات تفيد بتمسكه بسياساته التي كانت سبباً في غضب القوى السياسية وطوائف المجتمع العراقي منه.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة إرم نيوز

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك