البيان: الهجرة غير الشرعية والمسؤولية الدولية

البيان: الهجرة غير الشرعية والمسؤولية الدولية

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن محاولات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا تعدت حدود الظاهرة الطبيعية لحركة تنقل بسيطة ففي يوم واحد – أول أمس الجمعة – أنقذت السلطات الإيطالية ألفين و 500 من المهاجرين في زوارق كانت مكتظة بهم جنوبي صقلية ومن بينهم مئات الأطفال والنساء.

وأضافت أن السلطات المغربية أوقفت قرب طنجة 94 مهاجرا غير شرعي كانوا يستعدون للإبحار في اتجاه السواحل الإسبانية والأكثر مأساوية هو غرق 60 لاجئا قبالة الشواطئ اليمنية في اليوم ذاته بينما اعترضت أجهزة الأمن التونسية قبالة سواحل مدينة جرجيس مركبا يقل أكثر من 200 مهاجر غير شرعي أبحروا من ليبيا نحو الضفة الشمالية للبحر المتوسط.

وأوضحت أنه قبل سنوات لم تكن الهجرة غير الشرعية كثيفة لهذه الدرجة أما اليوم فيمتلئ البحر المتوسط بالقوارب والسفن الصغيرة والقديمة التي تقل المهاجرين وغالبيتهم من سوريا والصومال وإريتريا ونيجيريا ودول شمال أفريقيا ما يعني أن المصدر الرئيس لهذه الظاهرة التي ترعب أوروبا وتغذي مخاوف قطاعات كبيرة من الناس هي دول تشهد أزمات واضطرابات أمنية.

وأكدت البيان أن تفاقم هذه الظاهرة هو انعكاس طبيعي لتقاعس المجتمع الدولي وعلى رأسه الدول الكبرى في حل المشكلات التي تسبب الأزمات والصراعات في مناطق مختلفة من العالم فموجات الهجرة هي نتاج لمفهوم ”الأمر لا يخصنا“ في حين أن أزمات العالم متصلة وكلما زادت اللامبالاة تفاقمت الأزمات وتكاثرت القوارب التي تقل المهاجرين غير الشرعيين إلى الدول التي تنأى بنفسها عن حلول الأزمات أو السعي لحلها في أماكنها.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة