أحن إلى خبز أمي – إرم نيوز‬‎

أحن إلى خبز أمي

أحن إلى خبز أمي

 محمد الغيطي

لا أتصور الشعر العربي الحديث من دون قصيدة محمود درويش الرائعة (أحن إ لى خبز أمي /وقهوة أمي /وتكبر في الطفولة يوماً على صدر أمي/وأعشق عمري لأَنِّي إذا مت أخجل من دمع أمي) هذه الأبيات أعظم ماأبدعت قريحة درويش عن الأم بل أخلد ماتبقى منه عن الأمومة، قبل درويش كنّا نردد في المدارس أبيات أمير الشعراء شوقي (الام مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق)

لكنها مثل شعر المدرسة التقليدية، تعبر عن الموقف الرسمي والتعليمي المباشر، ولا تحفر داخلك نهر المشاعر المتدفقة والإحساس الخاص جدا تجاه أمك وذكريات الطفولة والحنو المبكر وخطوات التعثر والبراءة والحبو الوئيدة في اتجاه حضنها وحجرها وأكفها التي لن تجد ماحييت من يعوضك عنها.

من الأشياء المستفزة أن يخرج عليك أحد غلاة السلفيين ليحرّم الاحتفال بعيد الأم، وهي فتوى أطلقها في مصر بعض السلفيين لتجسد قمة الشذوذ لنا في الفتيا وفي نفوس أصحابها معاً.

والباحث في جذور احتفال العالم بعيد الأم سيكتشف أنه جاء متمما لعيد الأب في الغرب، وفي الموسوعة البريطانية عيد الأم أو يوم الأم (بالانجليزية: Mother’s Day) هو احتفال علماني لا ديني، ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، يحصل في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع. فالمفكرون الغربيون والأوربيون وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم ينسون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن، فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكروا الأبناء بأمهاتهم، فيحتفل به في العديد من الأيام وفي شتى المدن في العالم وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار أو نيسان أو أيار. ويعدّ مكملا ليوم الأب وهو احتفال لتكريم الآباء.

ويختلف تاريخه من دولة لأخرى، فمثلا في العالم العربي يكون اليوم الأول من فصل الربيع أي يوم 21 مارس، أما النرويج فتقيمه في 2 فبراير، أما في الأرجنتين فهو يوم 3 أكتوبر، وجنوب أفريقيا تحتفل به يوم 1 مايو. وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر مايو من كل عام. وفيه يتم الاحتفال بالأمهات وتكريمهن، فمثلا يتم عرض صور رسمها أطفال بين السادسة والرابعة عشرة من العمر، وتدخل ضمن معرض متجول يحمل اسم ”أمي“ ويتم نقله كل 4 سنوات يتجول المعرض في العديد من الدول.

عيد الأم هو ابتكار أميركي، بدأ مع دعوة سيدة من ولاية فيرجينيا هي انا جارفيس ودعت كل أبناء الحي للاحتفال بأمهاتهم وتوزيع هدايا العرفان بالجميل ولم شمل الأسرة، وكبرت الدعوة لتشمل كل الأحياء والمدينة كلها العام 1907 ثم انتقل العيد إلى بريطانيا العام 1912 في صيغة ملكية تحت عنوان“ Mother’s Day“

ومصر من أولى الدول العربية التي دعت للاحتفال بعيد الأم، وكان صاحب الفكرة الصحفي الكبير علي أمين، الذي تعلم في الولايات المتحدة مع شقيقه مصطفى أمين وارتبط معنويا بسيدة كانت ترعى شؤونه، وكان يناديها أمي، ولكنه كتب عن أمه الحقيقية أروع الكلمات، خصوصاً وهي تمت بصلة قرابة لزعيم الأمة سعد زغلول، حيث كانت ابنة شقيقته رتيبة، وهي كانت تقيم في بيت سعد بعد وفاة زوجها المحامي، وقد تلقف سعد الطفلين علي ومصطفى أمين، ورباهما في كنفه، وتحت عين زوجته صفية زغلول، التي لم تنجب، حيث كان سعد زغلول عقيماً، وكانت زوجته صفية تردد أن كل أبناء مصر أولادها، لذلك حصدت لقب أم المصريين.

في عيد الأم أنصح كل شخص أمه على قيد الحياة أن يقضي معها بضع ساعات، لأنه ربما يستيقظ يوما فلايجدها، وساعتها ولات حين مندم على كل لحظة لم ينطق فيها كلمة أمي.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com