اليوم وغداً

اليوم وغداً

عرار الشرع

كان محمود وزوجه يتابعان التلفزيون حين توقفا عند ندوة انتخابية قال فيها أحد المتحاورين إن الحق الطبيعي المكتسب لأي مواطن أن ينتخب…

لم ينتبها لابنتهما سارة التي سألت أباها، “ثو يعني ينتحب؟”.

ضحك الأب ملء شدقيه وضم سارة إليه وقال، والله يا بابا نفس الشئ وإن اختلف الترتيب…

فاليوم ننتخب وغداً ننتحب…

واليوم نختار وغدا نحتار…

واليوم نأكل وغداً نؤكل…

والغد يا ابنتي أطول بكثير من اليوم.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎