روجينا تكتب لـ“إرم“ رمضان جانا..

روجينا تكتب لـ“إرم“ رمضان جانا..

روجينا

عندما تهل ليالي شهر رمضان الكريم أشعر مثل كل إنسان بأن أيام الخير قادمة.. في هذا الشهر رحمة ومغفرة وأدعو الله أن يصلح حالنا وأن يعم الاستقرار عالمنا العربي, ويأتي رمضان هذا العام بفرحة كبيرة، فقد نجح زوجي أشرف زكي في انتخابات نقابة المهمن التمثيلية، والحقيقة إنه يستحق، لأنه يعشق العمل النقابي ومتفانٍ إلى حدٍ كبيرٍ في خدمة زملائه، كما أن لديه مشروعات ضخمة للنهوض بحال أعضاء النقابة، منها رفع المعاش وإنشاء لجنة لتسويق الممثلين وتطبيق حق الأداء العلني.. في رأس أشرف زكي مشروعات كثيرة أتمنى أن يوفقه الله لإنجازها.. وأشعر بالفرحة أيضًا بعد خطبة ابنتي، التي أتمنى لها مستقبلًا هادئًا وحياة خالية من المتاعب.

ولو تحدثت عن أعمالي سأقول أنني أشارك في عملين الأول هو (بعد البداية)، أمام طارق لطفي والذى يخوض فكرة البطولة المطلقة لأول مرة، وهو فنان موهوب ويستحق أن يكون فى المقدمة.. وأشارك أيضًا فى مسلسل بين السرايات, ولا أرى أن هناك عيبًا في الظهور في عملين فى وقت واحد مادام هناك تنوع واختلاف بين الأدوار.. أحرص دائما على عدم تقديم أدوار سبق تقديمها في أعمال أخرى ومهتمة جدا بالاختلاف في أدواري, وأرفض اتهام الدارما المصرية بالتراجع لأن الدراما الآن تعيش بحالة من الانتعاش وأتمنى أن تحدث صحوة مماثلة للسينما التي تعاني من كساد واهتزاز.. وأرجو أن تدعم الدولة السينما ولا تتخلى عنها، لأنها صناعة مهمة وموثرة.. ولو تحدثت عن الوضع الاقتصادي، أعترف بأن مصر تتجه نحو الأفضل، ولكن مطلوب من الجميع إعلاء قيمة العمل لأن العمل يخلق الأمل في الغد.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com