حسين فهمى يكتب لـ“إرم“ مصر النهاردة وبكرة

حسين فهمى يكتب لـ“إرم“ مصر النهاردة وبكرة
حسين فهمي

في أحيان كثيرة، أتمنى أن أمسك القلم وأكتب، كي أعبر ربما عن فرحة تملأ الصدر، وربما عن حالة من الشجن، أريد تفريغها على الورق، الآن أريد الكتابة عن فرحة كبيرة تغزو نفسي.

مصدر الفرحة هو المؤتمر الاقتصادي العالمي، الذي تبدأ فعالياته يوم الجمعة المقبل، وتشارك فيه 121 دولة، فخور جداً ببلدي، وفخور أيضاً بأن مصر جاذبة، وأن هناك محاولات جادة لتحقيق نهضة اقتصادية حقيقة.

وأرى أن كل مؤسسات الدولة تساند المؤتمر، والناس في الشارع تعلق عليه أملاً كبيراً، مصر اليوم تحاول أن تصحح الصورة، وتثبت للعالم أنها دولة حاضنة للجميع، وجاذبة للاستثمارات بكل أحجامها وأشكالها.

النهضة الاقتصادية يترتب عليها أشياء كثيرة، منها مثلاً حدوث انتعاشة فنية كبيرة، وتطور كبير في مستوى التعليم، كل هذه الأشياء تجعلنا دولة قوية، ومن مقعد الفنان أرى أن علينا دوراً مهماً، وهو مساندة كل الأفكار الجيدة، التي تشجع على القيم وتعزز الطموح، فهو سر النجاح، وعلى كل المبدعين تقديم أعمال فنية حماسية، وتعزز قيمة الانتماء للوطن، الفن قبل أن يكون حالة من الاستمتاع بالصورة، فهو رسالة يقرأها كل متلقي.

أتصور أن عظمة المؤتمر الاقتصادي تكمن في أنه رسالة لكل الدول التي تعشق التآمر على مصر، وتريد أن تعطل مسيرة نهضتها، كما أن الحركات الإرهابية في العالم، وعلى رأسها ”داعش“، سوف تصاب بالسكتة، لأن هناك من يتحرك ويريد النهوض، ولا يلتفت إلى الأفعال الإرهابية، والجرائم النفسية التي يحاول ”داعش“ تصديرها للعالم العربي، لإرهاب الجميع.

وعلى الصعيد الفني، أحب الإشارة إلى أننى أوشكت على الانتهاء من تصوير دوري في مسلسل ”وش تاني“، وسيعرض في رمضان المقبل، وأرى أنه عملاً مختلفاً، لأنه يحتوي على فكرة شديدة الجرأة والواقعية، كما أنني ابحث عن سيناريو فيلم، أعود به إلى شاشة السينما، التي ابتعدت عنها منذ عدة سنوات.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com