.. ورحل الأصدقاءُ عن دنيا البشر – إرم نيوز‬‎

.. ورحل الأصدقاءُ عن دنيا البشر

.. ورحل الأصدقاءُ عن دنيا البشر

نبيلة عبيد

مُؤلم أن تستيقظ من النوم على حادث إرهابي، يموت إثره جندي من الجيش أو الشرطة، مُؤلم أن تجد من يُتاجر بالوطن ويريد أن يستفيد ولا يُقدم شيئًا لمصر.

مصر الآن في محنة تحتاج إلى دعم كافة القوى السياسية، تحتاج الالتفاف حول الرئيس عبد الفتاح السيسى الذي يريد أن ينهض بالوطن ويضعه فى المقدمة.

ما سبق يفرض على الجميع أن يُجاهد في موقعه، العامل في مصنعه والطبيب في المستشفى والمهندس في موقعه. يجب أن نعمل ونجتهد لأن العمل هو مصدر التنمية بدونه سنتراجع للخلف ولن تتحول أحلامنا إلى واقع ناطق ومتحرك.

عندما سمعت أن الرئيس السيسى أرسَّل مندوبًا من الرئاسة للاطمئنان على الحالة الصحية لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة أدركت أننا أمام نظامٍ جديدٍ يعرف قيمة الفن ويُقدِّره، نظامٌ يستوعب الأفكار المُبدعة ويرى أن قطار التقدم يتحرك بجهود الجميع.

لا أكون مبالغةً إذا قلت إن الوسط الفني كان يعيش في رعب تحت حكم الإخوان الذين هاجموا أهل الفن وحاولوا تشويه صورة كل العاملين فيه.. حقًا أنا سعيدة لأن عصر طيور الظلام انتهى سريعًا، فقد كان يريد نظام الإخوان إطفاء كل أنوار الإبداع ونشر العتمة فى كل البيوت.

أملي أن يُدرك كل فنان طبيعة المرحلة التي نعيشها ويحاول جاهدًا تقديم أعمالٍ فنية محترمة تُشجِّع على العمل والإنتاج في تلك الفترة، نحتاج إلى أعمال فنية إيجابية تُشجِّع على العطاء.

بعيدًا عن السياسة، أريد التعبير عن حزنى الشديد على الرَّاحلة معالي زايد، التى وفاتها المنيةُ منذ أيام، كانت صديقة وفنانة رائعة. تلقيت هذا العام أكثر من ضربة مُوجعة فقد رحلت مريم فخر الدين والتى كنت أعشقها ورحل المخرج سعيد مرزوق صديق العمر. رحل أصدقاء كثيرون وتركوا لنا ميراثًا كبيرًا من الحزن والألم ..

الرحمة للرَّاحلين عن دنيا الشر والصبر والسلوان لنا جميعًا.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com